وزير إسرائيلي يزور عزام في سجنه بمصر

عزام عزام
في بادرة ملفتة للنظر قام وزير بارز ومقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بزيارة لجاسوس إسرائيلي يقضي محكوميته في أحد السجون المصرية، وقال مسؤول إسرائيلي إن الوزير بلا وزارة داني نافيه زار عزام عزام في سجنه.

وعزام درزي أدانته محكمة مصرية بتهمة التجسس لصالح جهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلي الموساد، وقضت بحبسه 15 عاما، وتسمح السلطات المصرية لعزام بمقابلة مسؤولين في السفارة الإسرائيلية، وأفراد أسرته بانتظام لكن من النادر جدا أن يزوره مسؤولون إسرائيليون كبار.

ولم تعلن أسباب الزيارة في الوقت الذي تصر فيه إسرائيل على أن عزام ليس جاسوسا لها، وأنه رجل أعمال كان يحاول استثمار أمواله في مصر. وأدى احتجاز عزام في نوفمبر/ تشرين الثاني 1996 إلى توتر في العلاقات بين مصر وإسرائيل، ورفض الرئيس حسني مبارك نداءات إسرائيلية لإطلاق سراحه.

وكان نافيه وصل إلى القاهرة لإجراء مفاوضات مع المسؤولين المصريين حول الأوضاع في الأراضي الفلسطينية. وألقت السلطات المصرية العام الماضي القبض على متهم آخر بالتجسس لحساب أجهزة المخابرات الإسرائيلية، وبدأت محاكمة المتهم ويدعى شريف الفيلالي في يناير/ كانون الثاني الماضي، وتنفي إسرائيل عادة أي علاقة لها بمحاولات التجسس على مصر أول دولة عربية وقعت مع إسرائيل اتفاقا للسلام.

المصدر : رويترز