السعودية تنفي شائعات عن وفاة الملك فهد

الملك فهد
أكد مسؤول سعودي كبير اليوم أن العاهل السعودي الملك فهد لا يزال على قيد الحياة وأنه يتمتع بصحة جيدة, وذلك في أعقاب شائعات عن وفاته أدت إلى ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن الشائعات عن الملك فهد خاطئة ولا أساس لها من الصحة. وأضاف أن الملك فهد وهو من مواليد عام 1921 ما زال على قيد الحياة وهو في صحة جيدة.

وكان مسؤول رفض الكشف عن هويته قال أمام صحفيين في الكويت إن الملك فهد الذي تدهورت صحته منذ 1995 قد توفي.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن الملك فهد استقبل أمس الأحد سفراء بريطانيا وكندا وإيران والمكسيك وباكستان وفنزويلا الذين قدموا له أوراق اعتمادهم, ومسؤولين عن الرياضة السعودية وفريقا محليا لكرة القدم.

كما عرض التلفزيون الرسمي اليوم الملك فهد جالسا على كرسي متحرك وهو يستقبل الرياضيين السعوديين.

وكانت  أسعار نفط خام برنت ارتفعت فجأة 27 سنتا بعد ظهر اليوم الاثنين في لندن في أعقاب انتشار الشائعات حول وفاة الملك فهد.

ويعتلي الملك فهد العرش منذ 1982 في السعودية, أكبر مصدر للنفط في العالم، وتحتوي حقولها على ربع الاحتياطي العالمي من النفط.

وبسبب تدهور صحته, عهد الملك تدريجيا بإدارة شؤون الدولة اليومية إلى ولي العهد الأمير عبد الله بن عبد العزيز. وكان الملك فهد قد أصيب بجلطة دماغية مطلع التسعينات.

المصدر : الفرنسية