وزير الداخلية السعودي يشن هجوما على العراق

نايف بن عبد العزيز
شن وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز هجوما على العراق وقال إن النظام العراقي لايزال يكرر تهديداته لمنطقة الخليج.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الأمير نايف قوله إن "النظام العراقي لايزال يكرر تهديداته ويرفض مد يده لكل من يعتزم إعادته إلى جادة الصواب".

وأضاف الوزير السعودي أن "المملكة مع الشعب العراقي ويهمنا أمره فهو شعب شقيق وما يعيشه لا يسرنا, ولكن لابد من السؤال عن المتسبب في هذه المشكلة". 

وأشار الأمير نايف إلى أن "الطلعات الجوية (الأميركية والبريطانية) على العراق تتم من خارج أراضي المملكة".

وكان الأمير نايف قد نفى في نهاية شهر فبراير/ شباط الماضي أي مسؤولية لبلاده عن الغارات الأميركية والبريطانية على مواقع للقيادة والرادار قرب بغداد يوم 16 فبراير/ شباط الماضي والتي راح ضحيتها ثلاثة قتلى و30 جريحا.

كما دعا وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل في الأسبوع الماضي إلى رفع العقوبات الدولية المفروضة على العراق, مع دعوته بغداد إلى تطبيق قرارات الأمم المتحدة.

يشار إلى أن الدول العربية تدعم رفع الحظر المفروض على بغداد من جانب الأمم المتحدة منذ غزو العراق للكويت في أغسطس/ آب 1990، لكن دول الخليج تطالب بضمانات من الجانب العراقي.

المصدر : الفرنسية