قتيل وجريحان في انفجار جديد بجنوب اليمن

قتل شخص وجرح اثنان آخران أمس الخميس في انفجار بمبنى حكومي بمحافظة الضالع جنوبي اليمن التي كانت مسرحا لتفجيرات متلاحقة في السنوات القليلة الماضية.

وقال شهود عيان إن قنبلة سببت الانفجار الذي وقع خارج مكتب البريد الرئيسي في مدينة الضالع. ولم يتسن الاتصال بمسؤولين يمنيين لإيراد تعقيبهم على الحادث.

وكان انفجار استهدف سيارة مسؤول حكومي في الضالع في فبراير/ شباط الماضي أدى إلى جرح أربعة أشخاص. كما يأتي الحادث الأخير بعد أسبوع من مقتل شخص وإصابة آخر بجروح في المدينة نفسها على يد جندي أطلق النار على حشد من اليمنيين الغاضبين إثر مشادة حدثت بسبب قرار اتخذه مسؤول محلي بإزالة بناء يملكه أحد المواطنين بالقوة.

ولم يعرف ما إذا كانت هناك علاقة بين الحادثين. وتعرض اليمن عام 1998 لسلسلة تفجيرات معظمها في ميناء عدن الجنوبي. وكانت السلطات اعتقلت  في ذلك الوقت عددا من المشتبه بهم وبخاصة من  المعارضة لكنها أفرجت عنهم في وقت لاحق.

تجدر الإشارة إلى أن الأسلحة والمتفجرات تنتشر على نطاق واسع بين أفراد القبائل اليمنية، وترجع أسباب كثير من حوادث التفجير والاغتيالات إلى ثارات قبلية وسياسية وفقا لما تعلنه السلطات الرسمية.

المصدر : وكالات