عـاجـل: الرئيس الإيراني: طهران مستعدة للحوار والتفاهم مع دول الجوار وذلك سيكون لصالح المنطقة

بغداد تحمل مجلس الأمن مسؤولية الهجمات الإيرانية

طارق عزيز مع كوفي عنان (أرشيف)
حملت بغداد اليوم الثلاثاء مجلس الأمن الدولي مسؤولية "العدوان الإيراني المتكرر" على أراضيها, وقالت رسالة وجهها وزير الخارجية العراقي بالوكالة طارق عزيز للمجلس إن إيران أطلقت في 18من أبريل/ نيسان 64 صاروخ أرض-أرض على مدن وقرى عراقية في محافظات البصرة وميسان وواسط وديالى.

وذكرت الرسالة التي سلمت للأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان, أن "سياسة مجلس الأمن أضرت بالأمم المتحدة وعرضت للمخاطر السلم والأمن الإقليمي وأرست سوابق في سكوت المجلس على أعمال العدوان".

وأضافت الرسالة العراقية التي بثتها وكالة الأنباء العراقية أن مجلس الأمن "لم يلتزم بتعهداته تجاه سيادة العراق ولا حيال إنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل ووسائل إيصالها إلى الشرق الأوسط".

واتهم عزيز المجلس باتخاذ إجراءات أخرى أضرت بالعراق, من بينها التدمير التعسفي لقوة العراق وبنيته التحتية ومنعه من بناء قدراته الدفاعية في وقت تشهد فيه المنطقة سباق تسلح محموم.

وأكدت رسالة عزيز أن "الضحية الأساسية لهذه السياسة هو العراق الذي يتعرض لعدوان يومي مستمر في حين تفرض عليه إجراءات تعسفية تمنعه من استخدام حقه المشروع بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة في الدفاع عن النفس".

وأضافت الرسالة أن هذه السياسة "الانتقائية والازدواجية... شجعت أطرافا إقليمية وغير إقليمية على التمادي في ارتكاب العدوان المسلح على العراق".

وأشار عزيز في رسالته إلى "العدوان الإيراني المتكرر على مدن العراق وتهديدها وحدة أراضيه، وإيواء وتمويل وتسليح الجماعات الإرهابية التي تخدم المخطط الإيراني الرامي إلى زعزعة استقرار العراق".

وطلبت الرسالة من عنان ومجلس الأمن الإجابة الواضحة عن التساؤلات التي طرحها العراق حول ما إذا كان سكوته يعني تنصله من التزاماته في ضمان احترام سيادة العراق وسلامته الإقليمية واستقلاله السياسي.

وكان العراق أعلن الأربعاء الماضي تعرض عدد من مدنه لإطلاق 56 صاروخا من قبل إيران تسببت في مقتل ستة مواطنين عراقيين وجرح أكثر من ثلاثين آخرين وأحدثت أضرارا بالغة في المساكن والمنشآت المدنية.

وقد أكدت طهران إطلاق تلك الصواريخ على مواقع لحركة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، والتي تتخذ من الأراضي العراقية منطلقا لهجماتها على إيران.   

المصدر : الفرنسية