الاعتبارات السياسية تهيمن على رؤساء تحرير الصحف الخليجية

افتتاح الاجتماع الرابع لرؤساء تحرير الصحف الخليجية

الدوحة - ناصر شديد
أخفق الاجتماع الرابع لرؤساء تحرير الصحف الخليجية الذي افتتح في العاصمة القطرية الدوحة أمس ويستمر حتى اليوم، في بلورة اسم واضح للاجتماع. وأفاد مصدر رفض ذكر اسمه أن الاجتماع تحول إلى ملتقى بروتوكولي بحت متناسيا كل القرارات والتوصيات التي اتخذت في الاجتماعات السابقة.

وقال رئيس تحرير صحيفة الشرق القطرية عبد العزيز آل محمود "للجزيرة نت" إن الاجتماع كان مكررا كأي اجتماع سابق ولا جديد للأسف. وأضاف في لقائنا بالكويت طرح أن نكون نواة لمنتدى كما طرح أن تكون نقابة.. ولكن كان البعض متحفظا فاتفقنا على أن يكون منتدى لرؤساء التحرير ليس أقل من ذلك تدفع فيه اشتراكات سنوية ويكون هناك مكتب تنفيذي، ولكن يظهر أننا نتراجع عما اتفقنا عليه.

وتجدر الإشارة إلى أن رؤساء تحرير الصحف السعودية لم يحضروا اجتماع الكويت، وتمكنوا من حضور الاجتماع الذي عقد بدبي، ولكنهم تحفظوا على كلمة "منتدى".

وأكد رئيس تحرير الوطن الكويتية محمد عبد القادر الجاسم أن الكيان الذي أنشئ تحت مسمى منتدى الصحافة انتهى "وتجربتنا فشلت لعدم تحركنا بالشكل الصحيح". وذكرت مصادر صحفية "للجزيرة نت" أن مرور أكثر من ثلاث سنوات على الاجتماع الأول دون الاتفاق على اسم محدد لهذه الاجتماعات أمر يدعو إلى اليأس. وقالت إن تسميته "بالاجتماع" جاء تهربا من استخدام كلمة منتدى.. 

ويرى مراقبون أن التيار الذي يميل إلى أن يكون الملتقى بروتوكوليا هو الذي سيفوز في نهاية المطاف، حيث من الصعب أن يتمخض الاجتماع عن شيء يذكر.

وفي السياق ذاته قدم رئيس تحرير صحيفة الرياض السعودية تركي السديري توصيه تدعو إلى بذل الجهود لتوطين الصحافة الخليجية بدلا من الاعتماد على عناصر غير خليجية. وأضاف أن ذلك سيساعد على التصدي لما أسماه بالاختراق للصحافة الخليجية، والتي قال إنها تنشر وجهات نظر ليست في مصلحة المجتمع الخليجي وتتضاد مع حقائقه.

وقد أثنى الوفد الكويتي على توصية السديري، وقال رئيس تحرير الوطن الكويتية إن بعض الكتاب والصحفيين لهم أجندة خاصة بهم تضر بمصالح الشعب الخليجي. وقد اعترض عدد من رؤساء التحرير الخليجيين على صياغة التوصية، وطالب البعض الآخر بشطبها من محضر الاجتماع.

وعلق أحد رؤساء التحرير على توصية السديري مفضلا عدم ذكر اسمه بالقول "لا أميل إلى تسميات الاختراق"، واصفا الورقة بأنها تسييس للاجتماع، وأضاف إن كل مؤسسة صحفية ورئيس تحرير محاسب "نحن لسنا في فوضى صحفية فهناك مجلس إدارة وحكومة تسائلنا فالأمر ليس سهلا".

وتجدر الإشارة إلى أن الاجتماع حضره 23 رئيس تحرير ولم يحضر أي ممثل عن سلطنة عمان.

المصدر : الجزيرة