العراق: ستة قتلى ضحايا قصف إيران لمجاهدي خلق

عسكري يتفحص حفرة أحدثها صاروخ(أرشيف)

ارتفع عدد ضحايا القصف الصاروخي الإيراني على منظمة مجاهدي خلق بالأراضي العراقية إلى ستة قتلى و36 جريحا حسبما أوردت وكالة الأنباء العراقية.

وكان المسؤولون العراقيون قد ذكروا في وقت سابق أن شخصين قتلا أثناء القصف، في حين قالت منظمة مجاهدي خلق المعارضة إن واحدا من أعضائها لقي مصرعه في القصف الذي استهدف ستة معسكرات تابعة للمنظمة.

وأضافت الوكالة العراقية أن شخصين قتلا، وأصيب سبعة آخرون بمحافظة واسط, كما قتل شخصان وأصيب آخرون في محافظة البصرة, وقتل كذلك اثنان آخران وأصيب 19 في مدينة جلولاء الواقعة في محافظة ديالي.

وذكرت بغداد أن إيران أطلقت 56 صاروخ أرض/أرض, وهو أكبر هجوم بالصواريخ تشنه إيران منذ انتهاء حرب الثماني سنوات التي استمرت منذ عام 1980 وحتى 1988 وراح ضحيتها مئات آلاف القتلى من الجانبين. في حين ذكرت منظمة مجاهدي خلق أن إيران أطلقت 66 صاروخا على معسكراتها.

وقالت إيران أمس الخميس إنها لن توقف غاراتها على قواعد للمعارضة الإيرانية داخل الأراضي العراقية. وتأتي التصريحات الإيرانية في ظل تصاعد حدة التوتر بين البلدين، إذ أعلن العراق أمس أنه أسقط طائرة تجسس بدون طيار كانت تحلق فوق أراضيه بمنطقة مندلي شمال شرق بغداد، في حين شكك متحدث عراقي في رغبة طهران بتطبيع العلاقات بين الجانبين.

وكان رئيس لجنة العلاقات العربية والدولية في المجلس الوطني العراقي سالم الكبيسي قال قبل هذا الإعلان إن كل الحقائق تؤكد أن إيران تستغل الفرص لإثارة المشاكل مع العراق وعرقلة المساعي المبذولة لفتح صفحة جديدة من العلاقات الطبيعية بين البلدين الجارين. وأوضح الكبيسي أن العراق لا يمكن أن يكتفي بالتنديد، ولا بد أن "يكون لنا موقف آخر إذا ما استمرت طهران في نهجها العدواني".

المصدر : الفرنسية