واشنطن تجدد تعهدها بحماية الكويت من أي عدوان

باول أثناء حضوره مع مسؤولين أميركيين احتفال الكويت بالذكرى العاشرة لحرب الخليج (أرشيف)
 جدد وزير الخارجية الأميركي كولن باول ليل الإثنين تعهد واشنطن واستعدادها للوقوف بجانب الكويت وحمايتها من أي اعتداء قد تتعرض له في المنطقة. وجاءت تصريحات باول قبيل لقائه وزير الدولة الكويتي للشؤون الخارجية  محمد السالم الصباح.

ولم يسم الوزير الأميركي صراحة الجهة التي يتوقع أن تهاجم الكويت، بيد أنه أوضح أن بلاده ستستمر في الضغط على العراق لإطلاق سراح 600 مفقود كويتي منذ غزو واحتلال العراق للكويت قبل عشر سنوات على حد تعبير الوزير الأميركي.

وقال باول إن زيارة الوزير الكويتي تمثل فرصة سانحة تجدد فيها الولايات المتحدة الأميركية التزامها بضمان أمن الكويت، والتأكيد على أنها ستكون حاضرة في حال تعرض الكويت لأي هجوم. ومن جانبه قال الوزير الكويتي للصحفيين: "جئت بالتهاني والحب والاحترام من الشعب الكويتي والقيادة الكويتية إلى بلدكم العظيم".

وذكر مسؤول بارز في وزارة الخارجية الأميركية عقب لقاء باول بالوزير الكويتي أن محادثات الوزيرين تركزت على المقترحات الأميركية الخاصة بتعديل نظام العقوبات الدولية المفروضة على العراق منذ 1991. وتسعى واشنطن إلى الدعم العربي لمقترحاتها التي قالت إنها تهدف لتخفيف العقوبات الاقتصادية على العراق وتشديد الجانب العسكري والتكنولوجي منها.

يذكر أن باول كان رئيسا لهيئة الأركان المشتركة للقوات الأميركية التي قادت التحالف الدولي لإخراج العراق من الكويت عام 1991. وقد حضر باول في فبراير/شباط الماضي في الكويت الاحتفال بالذكرى العاشرة لنهاية حرب الخليج.

المصدر : وكالات