مصرع أربعة مسلحين على يد قوات الأمن الجزائرية

ضحايا أعمال العنف
بالجزائر (أرشيف)
أفادت صحف جزائرية أن قوات الأمن قتلت أربعة إسلاميين مسلحين في ضواحي العاصمة الجزائر وفي تيزي وزو التي تبعد نحو 100 كلم شرقي العاصمة.

وقالت صحيفة لاتريبون إن قوات الأمن قتلت أمس الأربعاء إسلاميين مسلحين في الحميز بضواحي العاصمة، في حين أفادت صحيفة لكسبرسيون أن إسلاميين آخرين قتلا في اشتباك مع دورية للجيش الجزائري في بوغني بالقرب من تيزي وزو في منطقة القبائل.

وكانت الصحف ذكرت أن إسلاميين مسلحين قتلوا حارسين بلديين يومي الاثنين والثلاثاء في أعمال عنف وقعت في ولايتي عنابة (600 كلم شرقي العاصمة) والبليدة (50 كلم جنوبي العاصمة).

ووفقا لتقارير صحفية جزائرية وصل عدد المسلحين الذين قتلوا في هجمات للجيش الجزائري الأشهر الثلاثة المنصرمة إلى 360 على الأقل.

من ناحية أخرى أصدرت المحكمة الجنائية في تبسة (630 كلم شرقي العاصمة) حكما بالإعدام في حق رجلين أدينا بقتل تاجر. وقالت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم الخميس إن المتهمين -وهما من العسكريين وأحدهم متقاعد- قتلا في يناير/ كانون الثاني 2000 أحد تجار مدينة تبسة.

وقد أصدرت محكمة قالمة (530 كلم شرقي العاصمة) الأسبوع الماضي حكما بالإعدام في حق رجل أدين بقتل سائق سيارة أجرة.

يشار إلى أن حكم الإعدام الذي ما زال قائما في الجزائر لم يطبق منذ الحادي عشر من أكتوبر/ تشرين الأول 1993 عندما أعدم 13 إسلاميا إثر إدانتهم من قبل محاكم استثنائية.

المصدر : الفرنسية