عـاجـل: مصدر دبلوماسي بحكومة الوفاق للجزيرة: سقف توقعاتنا من مؤتمر برلين منخفض من واقع تجربتنا السابقة مع حفتر

ارتفاع أعداد الشهداء والجرحى في يوم الأرض

فلسطينيون ينقلون جريحا أصيب أثناء مواجهات بالقرب من معبر المنطار

استشهد ستة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في ذكرى سقوط ستة شهداء عام 1976 في يوم الأرض, كما أصيب أكثر من 150 بجراح سبعة منهم في حالة خطرة. وألغت القيادة الفلسطينية اجتماعها الأسبوعي في رام الله الليلة الماضية بسبب تغيب أكثر من نصف الأعضاء بعد أن منعت إسرائيل خروجهم من قطاع غزة.

وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحي على الفلسطينيين الذين نظموا مسيرات جماهيرية لإحياء ذكرى يوم الأرض انطلقت عقب صلاة الجمعة.

وقالت مصادر طبية إن شهداء نابلس هم: أحمد أبو مراحيل (16 عاما) الذي استشهد جراء إصابته برصاصة في رأسه. وشعبان سعيد سويلم (31 عاما) إثر إصابته في الرأس أيضا. وغازي مصطفى زامل (16)، وخالد النحلة (28 عاما) الذي أصيب برصاص حي في بطنه، وشهيد آخر لم تحدد هويته.

واستشهد في رام الله محمد الواوي (21 عاما) نتيجة إصابته برصاصة في رأسه أطلقها عليه جنود الاحتلال أثناء مظاهرة فلسطينية قرب رام الله.

قصف إسرائيلي
وكانت إسرائيل قد بدأت أمس الجمعة قصفا استهدف عددا من المدن الفلسطينية وتركز بشكل أساسي على مدينة الخليل. وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن دبابات إسرائيلية استمرت في إطلاق القذائف ولليوم الثالث على التوالي على حي أبو سنينة الفلسطيني المطل على المستوطنات اليهودية في الخليل. وأفادت مصادر بأن القصف أدى إلى إصابة عدد من المواطنين الفلسطينيين بجراح وإلى اندلاع النيران في عدد من المنازل، وبأن سيارات الإسعاف لم تتمكن من الوصول إلى المناطق التي استهدفها القصف.

وذكر شهود عيان أن ثلاث مروحيات عسكرية إسرائيلية حلقت في أجواء مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

متظاهرون يحرقون
مجسما لصاروخ ودبابة
ذكرى يوم الأرض
وأحيا فلسطينيون ولبنانيون في لبنان ذكرى يوم الأرض ونظموا تظاهرات جماهيرية واعتصامات، بعد يوم واحد من دعوة وجهها أمين عام حزب الله الشيخ حسن نصر الله للتظاهر تضامنا مع الانتفاضة الفلسطينية.

وتظاهر آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة بمناسبة ذكرى يوم الأرض مهددين بحرق الأرض تحت أقدام شارون والجيش الإسرائيلي إذا اقتحم الأراضي الفلسطينية. وشارك أكثر من ثلاثة آلاف فلسطيني في تظاهرة وسط مدينة غزة تلبية لدعوة اللجنة العليا للقوى الوطنية والإسلامية، يتقدمهم عشرات المسلحين من حركة فتح وعناصر من حركتي حماس والجهاد الإسلامي والجبهتين الشعبية والديمقراطية ورددوا هتافات تحذر الجيش الإسرائيلي من مغبة اقتحام المناطق الفلسطينية.

وشارك الشيخ أحمد ياسين زعيم حماس الذي أحيط بحرس مسلحين في واحدة من المسيرات التي انطلقت من مخيم الشاطئ لتلتحم مع المسيرات الأخرى في ميدان فلسطين وسط غزة.

وأحرق عدد من المشاركين أعلاما إسرائيلية وأميركية ودمية لشارون ومجسما لصاروخ ودبابة ومجسما كبيرا ملفوفا بعلم إسرائيل يرمز لدولة إسرائيل، كما رفعوا أعلاما فلسطينية ورايات الفصائل الفلسطينية وحزب الله اللبناني والعشرات من صور "شهداء انتفاضة الأقصى".

وشارك أكثر من ألفي فلسطيني في تظاهرة مماثلة في مخيم النصيرات جنوب مدينة غزة، وأحرقوا أيضا أعلاما إسرائيلية وأميركية. ودعا المتظاهرون إلى "استمرار الانتفاضة حتى تحرير فلسطين" ورفعوا لافتات كتب على إحداها "أيها الصهاينة ارحلوا عن أرضنا".

 وكان تحالف من 14 منظمة فلسطينية تضم خصوصا حركة فتح التي يرأسها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وحركتا حماس والجهاد الإسلامي, قد دعا الفلسطينيون في القدس الشرقية إلى إعلان الإضراب المفتوح وتأدية صلاة الجمعة في المسجد الأقصى بهذه المناسبة.

المصدر : وكالات