أمير قطر يدعو لطي صفحة حرب الخليج

أمير قطر
دعا أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني اليوم الثلاثاء إلى طي صفحة حرب الخليج، واعتماد ثقافة التسامح في العلاقات العربية، وشدد على ضرورة دعم الانتفاضة الفلسطينية التي قال عنها إن لها فضلا في إطلاق القمم الدورية.

وأكد أمير قطر في الكلمة التي ألقاها في القمة العربية على "تعزيز دعمنا السياسي والاقتصادي للفلسطينيين في انتفاضتهم المباركة للدفاع عن النفس والعيش بسلام في دولة فلسطين وعاصمتها القدس"، وأكد أن للانتفاضة "فضلا في إطلاق القمم الدورية".

ودعا الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني إلى إحلال "السلام العادل والشامل عبر إعادة جميع الحقوق الفلسطينية والأراضي المحتلة والجولان السورية واستكمال الانسحاب من الأراضي اللبنانية حتى الحدود المعترف بها دوليا".

لكنه قال إن إسرائيل لم تأبه بكل بيانات الشجب والاستنكار "بل دفعتها إلى إطلاق التهديدات الصريحة لأمن دول عربية شقيقة". وذلك في إشارة إلى تهديدات عضو الكنيست الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بضرب السد العالي وأهداف عربية أخرى.

وقال "أتوجه إلى راعيَي عملية السلام والدول الأوروبية وجميع القوى المحبة للسلام لرفع الظلم" عن الشعب الفلسطيني. وشدد على ضرورة توفير الحماية الدولية للمدنيين الفلسطينيين "أسوة بما حدث في أماكن أخرى من العالم".

وقال أمير قطر إن "شعوبنا تطلب منا أيضا طي صفحة حرب الخليج الثانية بالحفاظ على حقوق الكويت وعودة العراق الشقيق إلى مكانه الطبيعي بين إخوانه", داعيا إلى اعتماد "ثقافة التسامح أسلوبا ومنهاجا في ممارساتنا".

ورأى الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أن المواطن العربي أصبح "فاقدا للثقة في جدوى القمم"، ودعا إلى "تكريس المشاركة الشعبية وتفعيل دور المؤسسات الشعبية". ودعا الشيخ حمد إلى "العمل الجاد لتطوير الجامعة العربية وتفعيل ميثاقها".
المصدر : الجزيرة