ترحيل 152 ألف لاجئ إريتري من السودان

لاجئون إريتريون في السودان
وقعت حكومتا الخرطوم وأسمره اتفاقا مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لترحيل 152 ألف لاجئ إريتري من السودان إلى بلادهم على مدى عامين.

وأوضح المتحدث باسم المفوضية رون ريدموند أن 62 ألف لاجئ سيعودون إلى إريتريا هذا العام، وتسعين ألفا العام المقبل. وأشار إلى أن بعض هؤلاء مقيمون في السودان منذ أكثر من ثلاثين عاما.

وأعلنت الأطراف الثلاثة التزامها بضمان العودة الطوعية والآمنة والسريعة للاجئين الإريتريين في السودان. ويذكر أن العملية ستبدأ اعتبارا من الشهر المقبل، وتستمر حتى نهاية العام القادم.

وطلبت المفوضية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي من الدول المانحة تقديم 24 مليون دولار لتمويل عمليات الترحيل. ولم تسجل أي مساهمة حتى الآن, بيد أن المفوضية أعلنت أن توقيع الاتفاق سيشجع الأسرة الدولية على التبرع بالمساعدات المالية المطلوبة للعملية.

وأشرفت المفوضية صيف العام الماضي على ترحيل 25 ألف لاجئ إريتري، ضمن 100 ألف هربوا إلى السودان مطلع العام بعد تجدد القتال بين إريتريا وإثيوبيا.

وكان بعض هؤلاء اللاجئين قد فروا إلى السودان أثناء حرب الاستقلال عن إثيوبيا في عهد منغيستو هايلي ماريام (1991-1993) وكذلك في عهد الإمبراطور هيلا سيلاسي (1930-1974).

المصدر : وكالات