الإخوان والوفد يستنكران زيارة لجنة أميركية للقاهرة

استنكر حزب الوفد وجماعة الإخوان المسلمين ما أسمياه تدخلا في الشؤون الداخلية لمصر، بعد الإعلان عن زيارة ستقوم بها اللجنة الأميركية للحريات الدينية إلى القاهرة، وأكدا أن مصر تنعم بحرية دينية مستقرة.
 
وقال العضو القبطي الوفدي في مجلس الشعب منير فخري عبد النور، إن موقف حزبه واضح وهو عدم القبول إطلاقا بالتدخل في شؤون مصر الداخلية، وإذا ما وجدت مشاكل فيجب أن تحل في إطار مصري.

وأشار إلى أنه قدم طلب إحاطة لرئيس الوزراء عاطف عبيد بشأن زيارة اللجنة الأميركية، ولكن الطلب لم ينظر إليه بسبب انشغال المجلس في أمور أخرى.

من جانبها رفضت جماعة الإخوان المسلمين في بيان لها، مهمة اللجنة، واعتبرتها جزءا من نهج أميركي مستفز لحقوق وسيادة الدول الأخرى.

 وقال البيان إنه ليس من المعقول أن ينتج عن زيارات لجان تحقيق عقوبات يفرضها الكونغرس الأميركي على حكومات وشعوب مستقلة لها كرامتها وسيادتها.

ودعا بيان الإخوان جميع المصريين مواطنين وأحزابا وقوى سياسية إلى عدم التعاون مع أعضاء اللجنة الأميركية، مؤكدا على الحرية الدينية المستقرة التي تنعم بها مصر.

وكانت السفارة الأميركية في القاهرة قد أعلنت في بيان لها أن ثلاثة أعضاء في اللجنة الأميركية للحريات الدينية في العالم سيزورون مصر في الفترة من 20 إلى 24 مارس/ آذار، في إطار جولة تشمل المملكة العربية السعودية وإسرائيل والأراضي المحتلة.

وقالت السفارة الأميركية إن اللجنة مستقلة وتضم أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، وتقدم المشورة للحكومة الأميركية بشأن قضايا الحريات الدينية في جميع أنحاء العالم.

المصدر : رويترز