القيادة العامة تشيد بموقف القذافي من لوكربي


رحبت منظمة فلسطينية تتخذ من دمشق مقرا لقيادتها برفض الزعيم الليبي معمر القذافي الاعتراف بمسؤولية بلاده عن تفجير طائرة البان أميركان فوق بلدة لوكربي الأسكتلندية عام 1988.

وقالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة إن خطاب القذافي قدم الدليل على وجود مؤامرة اشتركت فيها إسرائيل لتفجير الطائرة.

وقال المتحدث باسم الجبهة التي يقودها أحمد جبريل "قدم الأخ القذافي دليلا يدين الولايات المتحدة وبريطانيا بالتورط في حادث تفجير لوكربي … ويكشف براءة ليبيا والقيادة العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين".


وكان محامو الدفاع عن المتهمين الليبيين عبد الباسط المقرحي والأمين خليفة فحيمة اتهما عملاء للجبهة الشعبية – القيادة العامة وجبهة النضال الشعبي بتفجير الطائرة مما أدى إلى مصرع 270 شخصا. لكن الزعيم الليبي قال في خطاب ألقاه يوم الاثنين إنه لا ليبيا ولا القيادة العامة ولا المقرحي متورطون في تفجير الطائرة الأميركية.

وأضاف المتحدث باسم الجبهة "قلنا دائما إن لوكربي مؤامرة دبرتها وكالة المخابرات المركزية الأميركية والموساد الصهيوني" في إشارة إلى جهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلي.

ودانت محكمة أسكتلندية خاصة عقدت جلساتها في قاعدة أميركية سابقة في بلدة كامب زايست الهولندية الليبي عبد الباسط المقرحي بتفجير الطائرة وقضت بسجنه مدى الحياة، لكنها برأت الأمين خليفة فحيمة.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة