خلافات ترجئ إعلان الحكومة الكويتية الجديدة

مدينة الكويت
قالت مصادر سياسية في الكويت إن الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة الذي طال انتظاره ربما يتأخر مرة أخرى بعد تأجيل اجتماع كان من المقرر أن يتم اليوم بين أمير الكويت ورئيس الوزراء ونائبه.

ويأتي تأجيل إعلان تشكيلة الحكومة الجديدة للمرة الثانية بسبب ما وصفه المراقبون خلافات داخلية. وقال أحد نواب البرلمان الكويتي إن الاجتماع الذي أعلن عنه لتسوية الخلافات حول التشكيل الوزاري أرجئ ولم ترد معلومات رسمية عن أسباب التأجيل.

وكانت تكهنات قد سرت بأن يتم إعلان الحكومة الجديدة الأحد الماضي بعد توزيع قائمة بالتشكيل الحكومي على نطاق واسع ونشرتها صحف محلية تضمنت تعيين وزراء نفط ومالية ودفاع جدد. وتحاول السلطات إيجاد معادلة في التشكيل الوزاري تراعي مصالح جناحي الأسرة الحاكمة وتستوعب في الوقت نفسه ألوان الطيف السياسي المختلفة في البلاد. لكن تلك المعادلة تبدو حتى الآن صعبة، إذ تحدثت الأنباء منذ عدة أيام عن مشكلات داخل عائلة الصباح حيث يدور خلاف حول منصبي الدفاع والنفط.

الشيخ جابر الأحمد الصباح
وقد استقالت الحكومة الكويتية قبل أسبوعين بسبب خلافات داخلية بين أعضاء بارزين فيها. وعهد أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح إلى ولي العهد الشيخ سعد العبد الله الصباح بتشكيل الحكومة الجديدة. ويجمع الشيخ سعد بين منصبي رئيس الوزراء وولاية العهد منذ عام 1978م.

وأدت أزمة الحكومة الكويتية الأخيرة التي شكلت في يوليو/تموز 1999 إلى تجدد الدعوات من بعض السياسيين الكويتيين للمطالبة بالفصل بين منصب رئاسة الوزراء وولاية العهد، لأنه لا يمكن للبرلمان، من وجهة نظرهم، أن يخضع ولي العهد للاستجواب.

وتسعى السلطات الكويتية إلى الانتهاء من التشكيل الوزاري استعدادا لاستقبال عدد من الشخصيات الدولية التي ستشارك الأسبوع المقبل في الاحتفال بذكرى تحرير الكويت من الاحتلال العراقي عام 1991م.

يذكر أن أزمة سياسية نشبت عام 1999 بسبب انتقادات مجلس الأمة (البرلمان) لأداء الحكومة أدت لاستقالة مجلس الوزراء وحل البرلمان، كما أوشكت أزمة أخرى العام الماضي أن تطيح بالحكومة.

المصدر : رويترز