الصين تؤكد مجددا حق سوريا في استعادة الجولان

تانغ جيا شوان
أكدت الصين حق سوريا في استعادة هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل. وانتقد بيان صادر في دمشق عن وزيري الخارجية الصيني تانغ جيا شوان والسوري فاروق الشرع الدور الإسرائيلي في تعطيل عملية السلام في الشرق الأوسط.

فقد أعلن وزير الخارجية الصيني اليوم تأييد بلاده لحق سوريا في استعادة كامل هضبة الجولان المحتلة. وقالت وكالة الأنباء السورية في تقرير عن زيارة تانغ إن الوزير الصيني "جدد تأييد الصين للحق السوري في استعادة كامل الجولان المحتل". ووصف وزير الخارجية الصيني المباحثات التي أجراها في دمشق مع وزير الخارجية السوري فاروق الشرع بأنها كانت "إيجابية وبناءة".

وقالت الوكالة إن الوزيرين أشارا في بيانهما إلى "تصاعد نزعة التطرف لدى الحكومة الإسرائيلية وتعطيلها لعملية السلام"، كما نقلت عنهما "إدانتهما للإرهاب بجميع أشكاله وصوره" لكنهما طالبا بمحاربة الإرهاب في إطار الأمم المتحدة، وذلك في إشارة إلى الحملة العسكرية التي تقودها الولايات المتحدة على أفغانستان ردا على هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي.

شوان (يسار) لدى لقائه برئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري في بيروت (أرشيف)

ويقوم تانغ بجولة شملت لبنان أيضا للاطلاع على موقف المنطقة من الحرب التي تشنها الولايات المتحدة ضد ما تسميه بالإرهاب. وبعد مباحثاته مع المسؤولين اللبنانيين قال الوزير الصيني يوم الجمعة الماضي إن الصين تؤيد الحملة العسكرية الأميركية على الإرهاب ولكنها ترفض الربط بينه وبين أي دين أو طرف أو بلد بعينه.

وكان تانغ وصل إلى دمشق أمس السبت ويتوجه منها إلى العاصمة الأردنية عمان، ثم إلى القاهرة غدا الاثنين في زيارة تستغرق يومين يجري خلالها مباحثات مع الرئيس المصري حسني مبارك ووزير الخارجية أحمد ماهر حول الأوضاع في الشرق الأوسط والتطورات الدولية.

وقالت مصادر دبلوماسية إن وزير الخارجية الصيني سيقوم أيضا خلال الزيارة بالتحضير لزيارة مبارك إلى الصين أوائل العام المقبل.

المصدر : رويترز