سوريا: لائحة واشنطن للمنظمات الإرهابية تعدها إسرائيل

وليام بيرنز
قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية في تعليق لها عشية زيارة مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط وليام بيرنز إلى دمشق إن اللائحة الأميركية الخاصة بما تسميها واشنطن الدول الداعمة للإرهاب والمنظمات الإرهابية وضعت بمساهمة من إسرائيل.

ودعت الوكالة واشنطن إلى وقف دعمها لإسرائيل، وقالت "إن إسرائيل التي يجب أن تتصدر قوائم اللوائح الإرهابية تساهم في تشكيل هذه اللوائح المسماة أميركية". وأضافت "ما زال احتلالها الذي يشكل أكثر درجات الإرهاب عنفا يثير عدم الأمن والاستقرار في المنطقة".

وقالت الوكالة "إننا لا نغالي إذا قلنا إن الشعب الفلسطيني بوجه خاص والعرب عامة هم أبرز ضحايا الإرهاب (الإسرائيلي)"، وكررت موقف دمشق الذي يفرق بين الإرهاب ومقاومة الاحتلال.

وأكدت وكالة الأنباء السورية أن العرب والمسلمين أعلنوا صراحة من خلال الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية دول منظمة المؤتمر الإسلامي في الدوحة الاثنين الماضي رفضهم اللوائح الأميركية لأن أميركا "تسكت عن الإرهاب الإسرائيلي وتتجاهله".

وأضافت الوكالة أن هذا السكوت لن يساهم بطبيعة الحال في مكافحة الإرهاب واستئصاله من العالم، واعتبرت أن عدم الاستقرار وانعدام الأمن والسلام في المنطقة العربية سببه استمرار الاحتلال الإسرائيلي، وقالت إن الدعم الذي تقدمه أميركا لإسرائيل سيزيد من توتر الأوضاع ويتسبب في كثير من الخسائر.

يشار إلى أن القائمة الأميركية للدول التي تزعم واشنطن أنها تدعم الإرهاب العالمي تشمل سوريا التي تدعو إلى مواصلة الانتفاضة ضد الاحتلال الإسرائيلي، وقد تم وضعها على اللائحة الأميركية بسبب الدعم الذي تقدمه للمنظمات الفلسطينية المقاومة للاحتلال، وحزب الله اللبناني. وترفض دمشق هذه التهمة وتؤكد أن هذه المنظمات ما هي إلا حركات مقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : الفرنسية