عـاجـل: الخارجية السودانية: نتقصى أمر الشباب السودانيين مع حكومة أبو ظبي بعد أن أرسلتهم الشركة رغما عنهم إلى ليبيا

الطائرات الأميركية تهاجم جنوبي العراق

جندي عراقي في وضع الاستعداد للتصدي للطائرات الأميركية والبريطانية في سماء بلاده(أرشيف)
هاجمت طائرات حربية أميركية وبريطانية نظم الدفاع الجوي العراقية في منطقة الحظر الجوي في جنوبي العراق، في أول هجوم في المنطقة الجنوبية منذ 13 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون أن طائراته قصفت منصات الدفاع الجوي العراقية ردا على التهديدات العراقية المستمرة ضد الطائرات الأميركية والبريطانية التي تحرس منطقة ما يسمى بحظر الطيران هناك.

وقالت القيادة المركزية الأميركية إن هذا العمل اتخذ لتقليل المخاطر على طائرات التحالف التي تراقب منطقة حظر الطيران في الجنوب ولا علاقة لها بالحرب التي تشنها الولايات المتحدة على أفغانستان منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ولم يشر البيان الأميركي إلى حجم الخسائر التي ألحقها القصف أو عدد الضحايا، لكنه قال إن كل الطائرات المغيرة عادت إلى قواعدها بسلام، وأنه يجري الآن تقييم الآثار التي خلفها القصف الذي نفذ باستخدام ذخائر دقيقة التصويب. هذا ولم يعلق العراق على الهجوم.

وشنت الطائرات الأميركية والبريطانية عشرات الهجمات على أهداف عراقية في منطقتي حظر الطيران في شمالي العراق وجنوبه خلال العقد الماضي. وأقيمت المنطقتان اللتان لا يعترف بهما العراق بعد حرب الخليج في عام 1991 لحماية الأكراد في شمالي العراق والشيعة في الجنوب من أي هجمات يشنها الجيش العراقي.

وجاء هجوم اليوم بعد يوم واحد من تحذير وجهه الرئيس الأميركي جورج بوش للرئيس العراقي بضرورة السماح لمفتشي الأسلحة بالعودة إلى البلاد لتحديد ما إذا كان العراق يصنع أسلحة للدمار الشامل.

جندي أميركي يتفحص بندقيته قبيل الانتشار لإجراء تدريبات عسكرية في صحراء الكويت

من جهة أخرى يجري نحو ثلاثة آلاف جندي أميركي تمرينات عسكرية في الصحراء المحاذية للحدود العراقية الكويتية، وكان موعد التمرينات التي يطلق عليها اسم "ربيع الصحراء" قد قرر مسبقا قبل بدء الحملة الأميركية ضد الإرهاب، لكن الجيش الأميركي قرر زيادة عدد الجنود المشاركين فيها.

وفي سياق متصل أعلنت بعثة مراقبة الحدود بين العراق والكويت التابعة للأمم المتحدة أن الأرجنتيني ميغيل أنجيل مورينو عين قائدا لهذه البعثة. ويشغل الجنرال مورينو الذي خدم في القوات المسلحة الأرجنتينية لمدة 36 عاما هذا المنصب خلفا للجنرال الإيرلندي جون فيزي.

وتضم البعثة 1309 مراقبين ينتشرون على طول الحدود بين العراق والكويت في منطقة منزوعة السلاح أقيمت بعد حرب الخليج.

المصدر : وكالات