عـاجـل: وسائل إعلام جزائرية: الجزائر تستضيف غدا اجتماعا لوزراء خارجية دول الجوار الليبي بمشاركة 6 دول بالإضافة إلى ليبيا

السلطة الفلسطينية تطلب تجهيزات مكافحة الشغب من إسرائيل

اشتباكات بين الشرطة الفلسطينية وطلاب الجامعة الإسلامية في غزة (أرشيف)

طلبت السلطة الفلسطينية من إسرائيل مدها بشكل عاجل بالتجهيزات الضرورية لتفريق المظاهرات إثر الاشتباكات العنيفة التي دارت بين الفلسطينيين أمس الاثنين في غزة، في حين اعتبرت القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية الدم الفلسطيني خطا أحمر، وأجمعت على حرية الرأي والتعبير.

وقال التلفزيون الإسرائيلي الذي بث النبأ إن وزارة الدفاع الإسرائيلية تقوم حاليا بدراسة الطلب, موضحة أن التجهيزات المطلوبة قد تشمل قنابل مسيلة للدموع.

ويجيء الطلب الفلسطيني بعد مظاهرات نظمها طلاب إسلاميون في غزة أمس الاثنين احتجاجا على الضربات العسكرية لأفغانستان تحولت بسرعة إلى مواجهات مسلحة مع الشرطة الفلسطينية أسفرت عن سقوط قتيلين بين المتظاهرين وأكثر من مائتي جريح.

فلسطينيون يرفعون صورة بن لادن في غزة أثناء مظاهرة جامعة غزة التي شهدت الأحداث الأخيرة (أرشيف)
من جانبها أجمعت القوى الوطنية والإسلامية اليوم الثلاثاء على شجب الأحداث التي شهدها قطاع غزة أمس. وأكد بيان أصدرته القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية "على احترام حرية التعبير والرأي وسائر الحريات العامة في إطار سيادة القانون والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة وحمايتها من التعرض لأي عبث أو تخريب، وشجب أي اعتداء عليها من قبل أي كان".

وأدان البيان بشكل مطلق "استخدام السلاح وإطلاق النار في المظاهرات والفعاليات الشعبية وتحريم اللجوء للسلاح في حل الخلافات الداخلية باعتبار الدم الفلسطيني خطا أحمر".

ورحب البيان بقرار الرئيس عرفات الخاص بتشكيل لجنة تحقيق في تلك الأحداث، وحذر "من الاستجابة للضغوط الإسرائيلية والأميركية الهادفة إلى تصدير الأزمة إلى داخل الصف الوطني الفلسطيني وزرع الفتنة والشقاق، والامتناع عن أية إجراءات تمس بالوحدة الوطنية".

في هذه الأثناء قال ناطق عسكري إن إسرائيليا أصيب برصاص فلسطينيين مساء اليوم الثلاثاء شمالي الضفة الغربية، وأصيب الإسرائيلي برصاصات أطلقت من سيارة قبل أن تلوذ بالفرار.

وأوضح المصدر أن الحادث وقع في قطاع مستوطنة أورانيت القريبة من الخط الفاصل بين الضفة الغربية وإسرائيل دون أن يكشف ما إذا كان الجريح مستوطنا.

كما ذكر ناطق عسكري إسرائيلي أنه تم إطلاق قذيفة هاون اليوم من فلسطينيين في اتجاه مواقع إسرائيلية شمالي قطاع غزة دون حدوث إصابات.

وأضاف المصدر أن القذيفة انفجرت في منطقة إريتز الصناعية -الممر الرئيسي بين قطاع غزة وإسرائيل- دون تقديم المزيد من التوضيحات.

ياسر عرفات
ترحيب فرنسي
من جهة ثانية رحبت فرنسا اليوم بما وصفته بـ "الالتزام الشجاع للسلطة الفلسطينية" باحترام الاتفاق الفلسطيني الإسرائيلي المبرم في 18 سبتمبر/ أيلول الماضي الخاص بوقف إطلاق النار. وكان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قد أعلن في القاهرة اعتقال كل فلسطيني يخالف تعليمات السلطة بخرق وقف النار مع إسرائيل، وطلب من الأسرة الدولية منع الإرهاب الإسرائيلي.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الفرنسية فرانسوا ريفاسو أن السلطة الفلسطينية قامت بخطوات مهمة في المجال الأمني، "ونأمل في رؤية إسرائيل تطبق التزاماتها دون تأخر خصوصا بشأن تحسين شروط العيش للشعب الفلسطيني وانسحاب قواتها العسكرية من أراضي الحكم الذاتي" الفلسطيني.

وأفاد مسؤولون فلسطينيون أن أربعة ناشطين من حركتي حماس والجهاد الإسلامي الفلسطينيتين أوقفوا السبت الماضي في شمالي الضفة الغربية بينهم زعيم حماس في طولكرم عباس السيد في حين أفلت ثلاثة آخرون.

وتأتى هذه الاعتقالات بعد النداء الذي وجهته الجمعة الماضية السلطة الفلسطينية لاحترام وقف إطلاق النار الذي أعلنه عرفات الشهر الماضي. وبعد سلسلة هجمات على الإسرائيليين دعت الولايات المتحدة السلطة الفلسطينية إلى اتخاذ تدابير "فورية ومتينة وفعالة لوقف العنف ووضع حد للهجمات واعتقال المسؤولين عن العنف".

ورفضت حركتا حماس والجهاد الإسلامي الهدنة التي أعلنها عرفات وواصلتا عملياتهما العسكرية ضد إسرائيل.

المصدر : وكالات