العراق ينفي اتهامات بتعمد تقليل مخصصاته من الغذاء

توزيع الحصص الغذائية الشهرية على المواطنين في بغداد (أرشيف)

نفى العراق اتهامات أوردها تقرير للأمم المتحدة يشير فيها إلى أن بغداد لم تنفق سوى مبلغ ضئيل من المال المخصص لشراء سلع غذائية في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء، وقال مسؤول في وزارة التجارة العراقية إن المعلومات الواردة في تقرير الأمم المتحدة خاطئة.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن المسؤول العراقي قوله إن بغداد خصصت مبلغ 1.3 مليار دولار أميركي لتغطية احتياجاتها من الغذاء منذ يوليو/ تموز الماضي، وهو ما اعتبرته كافيا. وأدان المسؤول العراقي الولايات المتحدة لمنعها عقودا أبرمها العراق بموجب برنامج النفط مقابل الغذاء الذي يسمح لبغداد باستيراد مواد إنسانية بما يساوي مبلغ 5.556 مليارات دولار أميركي. وطالب المسؤول العراقي المجتمع الدولي بالضغط على الولايات المتحدة وحليفتها بريطانيا لوقف ما أسماه ممارساتهما اللا إنسانية.

وكان تقرير للأمين العام للأمم المتحدة اتهم العراق الاثنين الماضي بنقص التمويل في البرنامج الغذائي بسبب تأخره عن طلب المواد الغذائية في الوقت. وأشار التقرير إلى إهمال السلطات العراقية لما أسماه المجموعات الضعيفة من السكان مثل النساء حيث لم تتخذ السلطات العراقية التدابير اللازمة لإعاشتهم. وكان عنان قد انتقد بشدة عددا من الدول وبالأخص الولايات المتحدة لمنعها إتمام صفقات لسلع غذائية تساوي أربعة مليارات دولار كانت قد طالبت بها بغداد.

المصدر : رويترز