الباز: لا خلافات بين مصر وأميركا

أسامة الباز
نفى مسؤول مصري بارز وجود خلافات بين مصر والولايات المتحدة مؤكدا أن الإدارة الأميركية تبدي اهتماما كبيرا بالوضع في الشرق الأوسط. واعتبر المسؤول أن استمرار الأمور على هذا المنوال داخل الأراضي الفلسطينية يلحق ضررا بصورة الغرب في العالم الإسلامي.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس المصري حسني مبارك قوله إن "استمرار الوضع على ما هو عليه يلحق ضررا بكل دول الشرق الأوسط بما فيها إسرائيل وبصورة الغرب في البلدان العربية والإسلامية".

وأكد الباز أن الاتصالات الجارية حاليا بين مصر والولايات المتحدة سواء على الصعيد الحكومي أو غيره لا تعكس وجود خلافات, وإنما تأتي من منطلق العلاقات الوثيقة وعلاقات الصداقة بين البلدين لتبادل الآراء بشأن نقاط كثيرة.

وأضاف الباز ردا على سؤال عن تحرك أميركي قريب بعد تصريحات الرئيس الأميركي جورج بوش في ما يخص الدولة الفلسطينية "لا أستطيع أن أقول إنه قد تبلورت سياسة جديدة داخل الولايات المتحدة بالنسبة لهذا الموضوع".

واعتبر المسؤول المصري أن السياسة التي تتبعها الحكومة الإسرائيلية تلحق ضررا بالموقف الدولي وتعمل على تشويه الصورة بالنسبة لأمور كثيرة، مشيرا إلى أن ذلك "يعتبر في الأساس دورا مناوئا للولايات المتحدة نفسها وهو في النهاية عبء عليها".

وكان أعضاء في الكونغرس وصحف أميركية وجهوا انتقادات إلى مصر في الآونة الأخيرة. ولم تتوقف الصحف المصرية من جهتها عن انتقاد الولايات المتحدة بسبب دورها إزاء عملية السلام في الشرق الأوسط، واتهامها بالانحياز كليا إلى إسرائيل.

المصدر : الفرنسية