غارات أميركية بريطانية جديدة على العراق

قالت السلطات العراقية إن طائرات أميركية وبريطانية أغارت الثلاثاء على مناطق في جنوبي العراق، وأكد متحدث عسكري إن الطائرات الغربية قصفت أهدافا مدنية وخدمية دون أن يشير إلى سقوط ضحايا.

وأكدت مصادر البنتاغون مهاجمة أهداف عراقية، وقال متحدث إن طائرات التحالف الحربية قصفت بطاريات عراقية مضادة للطائرات في منطقة تبعد مسافة 465 كلم جنوبي العاصمة بغداد.

وأضاف المتحدث أن الغارات جاءت ردا على إطلاق النيران عليها من جانب قوات الدفاع الجوي العراقية بينما كانت في مهمة لمراقبة منطقة الحظر الجوي. وأوضح أن جميع الطائرات عادت سالمة إلى قواعدها.

من جانبه قال ناطق عسكري عراقي إن الطائرات "المعادية" نفذت أحد عشر طلعة جوية مسلحة فوق مناطق في أربع محافظات في جنوب العراق قادمة من الكويت والسعودية، على حد قوله.

وأضاف الناطق إن القوات الصاروخية والمقاومات الأرضية العراقية تصدت لطائرات أميركية وبريطانية خرقت أجواءه في شمالي البلاد قادمة من الأجواء التركية، وأضاف أن تلك الطائرات حلقت فوق مناطق في محافظتي دهوك وأربيل في منطقة كردستان شمالي العراق. وهذا هو ثاني هجوم للطائرات الغربية على العراق منذ خمسة أيام.

وتراقب الطائرات الأميركية والبريطانية مناطق حظر الطيران التي فرضها الغرب فوق شمال وجنوب العراق بدعوى حماية الأقليات الشيعية والكردية.

وتقول السلطات العراقية إن 366 شخصا قد قتلوا وأصيب أكثر من ألف بجروح جراء الغارات الأميركية والبريطانية منذ نهاية 1998.

المصدر : وكالات