الكويت تنفي شائعات عن تدهور صحة أميرها

أمير الكويت
نفت الكويت شائعات سرت في أسواق المال عن تدهور الحالة الصحية لأمير البلاد لشيخ جابر الأحمد الصباح وقالت إن حالته مستقرة في مستشفى ببريطانيا. وكان الشيخ جابر البالغ من العمر 73 عاما نقل إلى بريطانيا الشهر الماضي للعلاج بعد إصابته بجلطة في المخ.

وقال وزير الإعلام الكويتي أحمد الفهد الصباح إن صحة الامير بحالة "ممتازة". وأضاف أن عمه الشيخ جابر واع تماما وأنه تجاوز مرحلة الخطر منذ فترة ويتلقى الآن العلاج الطبيعي وأنه لا توجد آثار جانبية تثير المخاوف.

وأكد وزير الصحة الكويتي محمد الجار الله ما قاله الشيخ أحمد وقال في مقابلة تلفزيونية إن أمير الكويت يتمتع بصحة جيدة وإنه لم تطرأ تطورات على حالته الصحية. ويتابع الجار الله
-وهو طبيب جراح- أولا بأول صحة أمير البلاد في لندن ويوافي وسائل الإعلام بما يحدث.

وقال مسؤول إن الشائعات بدأت في دولة مجاورة حين ظهر الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح ولي العهد وهو يفتتح الدورة البرلمانية الجديدة بصفته نائبا للأمير. وبينما كانت الشائعة تنتشر كان زعماء البلاد وسياسيوها يحضرون أول اجتماع لمجلس الأمة بعد عطلة برلمانية.

المصدر : رويترز