عـاجـل: وزارة الدفاع الروسية: مقتل نحو 40 عسكريا سوريا وإصابة نحو 80 آخرين بهجوم شنه مسلحون في إدلب

عرفات: عميل إسرائيلي وراء الفرح الفلسطيني في غزة

فلسطينيون بمخيم عين الحلوة بلبنان في مظاهرة فرح عقب الهجمات على الولايات المتحدة (أرشيف)
أعلن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أن السلطات المختصة اعتقلت عميلا إسرائيليا كان وراء مظاهرات فرح من جانب فلسطينيين في غزة بثتها تلفزيونات العالم بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول الماضي على الولايات المتحدة.

وقال عرفات في مقابلة لمحطة تلفزة يونانية "لقد وضحنا هذه القضية وهي غير مهمة، الأمر يقتصر على ثمانية أو عشرة أشخاص مأجورين من عميل إسرائيلي قدم لهم الهدايا وحضر آلات التصوير لتصويرهم"، مشيرا إلى أنه تم اعتقال هذا العميل.

وحمل عرفات رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون مسؤولية تغيب وزير الخارجية الإٍسرائيلي شمعون بيريز رغم دعوته إلى مؤتمر الحزب الاشتراكي الحاكم في اليونان. وقال "إن شارون منعه من المجيء إلى أثينا" معتبرا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي "لا يريد الحوار".

وأثير احتمال عقد لقاء قريب بين عرفات وبيريز في أثينا بعد زيارة وزير الخارجية اليوناني جورج باباندريو إلى القدس. وأكد عرفات أنه سعى في وقت سابق لعقد اجتماع بين بيريز ووزيرين من السلطة الفلسطينية غير أن شارون أمر بإلغائه.

عرفات إلى جانب رئيس الوزراء اليوناني في المؤتمر
يشار إلى أن الرئيس الفلسطيني وصل إلى أثينا أمس لحضور افتتاح المؤتمر السادس للحزب الاشتراكي الحاكم بدعوة من الحزب اليوناني الذي يقيم علاقات وثيقة معه منذ وقت طويل.

وعلى الصعيد نفسه قال التلفزيون الإسرائيلي إن رئيس الوزراء أرييل شارون ووزير خارجيته شمعون بيريز بحثا مساء أمس الوضع في الأراضي الفلسطينية، غير أنه لم يعط مزيدا من التفاصيل. وأوضح التلفزيون أن المناقشات تناولت على الأرجح تطبيق وقف إطلاق النار المتفق عليه بين الجانبين في 26 سبتمبر/أيلول الماضي خلال لقاء بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ووزير الخارجية الإسرائيلي.

وذكر التلفزيون أن بيريز سيمارس ضغوطا حتى يخفف الجيش حصاره للمدن الفلسطينية في الضفة الغربية وغزة. وفي المقابل يؤكد شارون أن وقف إطلاق النار لم يحترم وأن لا مجال لتخفيف الحصار المفروض على الأراضي الفلسطينية كما اتفق على ذلك عرفات وبيريز.

عودة إلى الصفحة الرئيسية لحرب الإرهاب

المصدر : الفرنسية