عـاجـل: مراسل الجزيرة: مقتل سائق سيارة إسعاف بقصف جوي لمحيط مستشفى ميداني لقوات الوفاق جنوب طرابلس

الجزائر: مقتل أربعين شخصا بينهم 11جنديا

من ضحايا العنف في الجزائر

قالت الصحف الجزائرية إن خمسة عشر شخصا بينهم 11 عسكريا قتلوا أمس شرقي العاصمة الجزائرية فى هجومين نسبا إلى عناصر إسلامية مسلحة.

وأوردت صحيفة ليبرتيه أن 11 عسكريا قتلوا في انفجار عبوة ناسفة في ثنية الأربعاء في منطقة باتنة على بعد 435 كيلومترا إلى الشرق من الجزائر.

وأوضحت الصحيفة أن العبوة انفجرت عند مرور ثلاث حافلات عسكرية. واتهمت الصحيفة المجموعة السلفية للدعوة والقتال بزعامة حسن حطاب بالقيام بالهجوم.

من جهتها قالت صحيفة لوماتان إن أربعة أشخاص قتلوا ذبحا ظهر أمس في الأغواط على بعد 400 كلم إلى الجنوب من العاصمة بأيدي جماعة مسلحة. وأضافت الصحيفة أن جماعة مسلحة هاجمت عائلة في حي برج سنوسي التي قتل فيها ثمانية أشخاص حتى الآن.

ويرتفع بذلك عدد القتلى في الجزائر منذ مطلع العام الحالي إلى 23 شخصا, وذلك استنادا إلى حصيلة أعدت من معلومات رسمية وأخرى أوردتها الصحف.

وقد ذكرت الصحف الجزائرية أن 340 شخصا قتلوا في شهر رمضان. وقد أسفرت أعمال العنف التي شهدتها الجزائر في العام الماضي عن مقتل 2700 شخص حسب الإحصائيات التي أوردتها الصحف أيضا. 

وكانت الصحف وأحزاب المعارضة قد أنحت باللائمة على الحكومة والجيش لفشلهما في قمع عمليات القتل المتواصلة. وقد تعهد وزير الداخلية الجزائري نور الدين زرهوني بإنهاء العمليات المسلحة بشكل كامل.

كما انتقدت الصحف الجزائرية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لصمته تجاه تصاعد عمليات القتل في الآونة الأخيرة. وكان بوتفليقة قد طرح بعد انتخابه رئيسا للجزائر عام 1998م مشروع الوئام المدني الذي سلم بعده جيش الإنقاذ الإسلامي أسلحته. 

يذكر أن أكثر من مائة ألف شخص قتلوا في الجزائر منذ بداية أعمال العنف عام 1992 إثر إلغاء الانتخابات العامة التي أوشكت الجبهة الإسلامية للإنقاذ على الفوز فيها.

المصدر : رويترز