العراق ينفي تقارير عن تدهور صحة صدام حسين

صدام حسين أثناء العرض العسكري الأخير
نفى العراق ما تناقلته بعض وسائل الإعلام الغربية من أن الرئيس صدام حسين أصيب بجلطة في الدماغ الأحد الماضي بعد حضوره عرضا عسكريا كبيرا، وأكد أن الزعيم العراقي يتمتع بصحة جيدة.

وقال متحدث باسم وزارة الإعلام العراقية إن "الخبر سخيف ولا يستحق حتى الرد عليه".

وأوضحت وكالة الأنباء العراقية أن الرئيس العراقي ترأس أول اجتماع لحكومته في العام الجديد، وتركز على مناقشة أوضاع الانتفاضة الفلسطينية وسوق النفط العالمي.

وكان متحدث باسم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق, وهي مجموعة معارضة تتخذ من دمشق مقرا لها, ذكر أن صدام حسين أدخل إلى مستشفى ابن سينا في بغداد ليلة 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وبين المتحدث باسم وزارة الإعلام أن العالم كله شاهد وقوف صدام حسين "شامخا" لأكثر من خمس ساعات يحيي وحدات الجيش العراقي في استعراض "نداء الأقصى" الذي حضره دبلوماسيون أجانب, كما أطلق بيد واحدة أكثر من 142 طلقة، "وهو ما يعجز معظم الشباب عن فعله".

يذكر أن مسؤولين عراقيين كانوا قد نفوا أنباء ذكرتها صحيفة عربية في سبتمبر/أيلول الماضي من أن صدام حسين يخضع لعلاج كيميائي بسبب إصابته بسرطان الغدد اللمفاوية.

المصدر : وكالات