مقتل سبعة أشخاص غرب العاصمة الجزائرية

 
قال سكان قرية قريبة من سيدي مبروك في منطقة عين دفلة التي تقع غرب العاصمة الجزائرية إن مجموعة إسلامية مسلحة قتلت سبعة أشخاص في القرية من بينهم طفلان في السابعة والعاشرة وامرأتان وثلاثة رجال ينتمون إلى أسرتين.

وقالت مصادر في القرية إنه تم اختطاف شابة في الثامنة عشرة من عمرها. وعادة ما يعثر على المخطوفين وقد قتلوا ذبحا ومثل بجثثهم. وتمكن سكان القرية الآخرون من الهرب قبل أن يهاجمهم المسلحون.

وكانت مجموعة مسلحة قتلت 12 شخصا الثلاثاء قبل الماضي عند حاجز أقامته في منطقة عين دفلة بالقرب من خميس مليانة. وقتل الخميس الماضي 23 قرويا مثل بجثثهم في جبل الضهرة بينما قتل 11 شخصا الجمعة في المدية. وتشهد عين دفلة ومنطقتا الشلف والمدية المجاورتان هجمات تشنها الجماعة الإسلامية المسلحة بزعامة عنتر الزوابري.

ورفضت الجماعة الإسلامية المسلحة والجماعة السلفية للدعوة والقتال سياسة الوئام التي طرحها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وتواصلان ارتكاب المجازر والاعتداءات التي يذهب ضحيتها المدنيون غالبا. وقتل في أسبوع بالجزائر أكثر من 70 شخصا ليرتفع عدد القتلى منذ بداية العام إلى 130 وفق حصيلة أعدت استنادا إلى بيانات الصحف والشهود.

المصدر : وكالات