محاكمة مجموعة خططت لتفجيرات في الكويت وقطر

قالت صحيفة الأنباء الكويتية إن 16 شخصا معتقلين في الكويت وجهت إليهم تهمة الانتماء إلى شبكة إرهابية، والتخطيط لتنفيذ عمليات تفجير بأحد المراكز التجارية بدولة قطر، وذكرت أن المتهمين سيقدمون للمحاكمة في العاشر من فبراير/شباط المقبل.

وذكرت الصحيفة أن 15 من أعضاء هذه المجموعة -ومن بينهم عسكريان وأستاذان لمادة الشريعة بجامعة الكويت- تم إيقافهم، بينما يوجد متهم واحد خارج الكويت حاليا. كما ذكرت أن خمسة عشر من الموقوفين الستة عشر كويتيون وواحد منهم لم يكشف عن هويته.

ويوجه الادعاء العام الكويتي الاتهام لبعضهم بتشكيل مجموعة غير مشروعة بهدف القيام بعمليات إرهابية من ضمنها تفجير أحد المراكز التجارية بالدوحة، كما يوجه الاتهام للبقية بالتواطؤ في العملية، وحيازة كميات كبيرة من الأسلحة، من بينها 133 كيلو غرام من المتفجرات، و1450 كبسولة تفجير، وعدد من القذائف المضادة للدبابات، ومجموعة من الأسلحة الرشاشة والمسدسات والذخائر.

هذا ولم يعرف ما إذا كانت هناك صلة تربط بين هذه المجموعة وستة آخرين كانت السلطات الكويتية اعتقلتهم أواخر العام الماضي، بعد أن تم توجيه الاتهام إليهم بأنهم يخططون لمهاجمة القوات الغربية في الكويت وعدد من الأهداف الأخرى، مع الإشارة إلى أن المتفجرات التي ضبطت لدى المجموعتين متشابهة.

وكانت الصحف الكويتية قد أكدت وجود علاقة بين المجموعة الأولى والمنشق السعودي أسامة بن لادن، الذي تتهمه واشنطن برعاية الإرهاب ونسف سفارتيها في نيروبي ودار السلام عام 1998.

وتم تكثيف الإجراءات الأمنية في الكويت، في المناطق التي تعيش فيها وحدات من القوات الأميركية والبريطانية، منذ الإعلان عن اعتقال المجموعة الأولى في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتوجد هذه القوات في الكويت وبعض دول الخليج الأخرى منذ حرب الخليج الثانية عام 1991. وقد وضعت القوات الأميركية في الخليج في حالة تأهب قصوى منذ حادث التفجير الذي تعرضت له المدمرة الأميركية كول في ميناء عدن باليمن في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وراح ضحيته 17 جنديا أميركيا وجرح 39 آخرون.

المصدر : وكالات