عـاجـل: المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: حذرنا واشنطن عبر سفارة سويسرا في طهران من احتجاز ناقلة النفط الإيرانية

العراق يؤكد موت الطيار الأميركي

مروحيات أميركية في حرب الخليج
(من الأرشيف
)

أكدت الحكومة العراقية أن الطيار الأميركي الذي أسقطت طائرته في حرب الخليج الثانية قد لقي مصرعه، واتهمت الولايات المتحدة بمحاولة اختلاق ما اعتبرته كذبة جديدة لإثارة أزمة أخرى مع بغداد.

وشدد المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية على أن "العراق أعاد جميع الأسرى الأميركيين في الحرب في مارس/ آذار 1991"، وقال "إذا كان يوجد طيار كما تدعي السلطات الأميركية فلماذا لم تطالب بإطلاقه في حينه؟".

وأضاف المتحدث العراقي أن فريقا أميركيا قام بعملية بحث لمدة أسبوع عن الطيار في العراق في ديسمبر/ كانون الأول 1995، وعثر على الزي العسكري للطيار المفقود مايكل سبيشر، وبعضا من حطام الطائرة في منطقة صحراوية. وأشار إلى أن هذه الأشياء برهنت للفريق بأن سبيشر قُتل.

يأتي ذلك بعد يومين من إعلان الرئيس الأميركي بيل كلينتون أن طيارا أميركيا أسقطت طائرته في العراق أثناء حرب الخليج عام 1991 ربما لا يزال على قيد الحياة، وأكد أن هناك معلومات كافية للاعتقاد بأنه نجا من الحادث.

وقال في مقابلة أجرتها معه إذاعة سي بي إس نيوز إن الجهات الأميركية المختصة بدأت العمل من أجل تحديد مصير الطيار سبيشر ومكان وجوده، وإمكانية إخراجه من العراق. وشدد على أنه لا يريد إعطاء آمال كاذبة حيال هذا الموضوع.

قوات أميركية تستعد قبيل بدء الحرب ( من الأرشيف)
وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية أعلن في وقت سابق أن الولايات المتحدة طلبت من العراق معلومات حول مصير الطيار الذي كانت السلطات الأميركية تعتبر أنه قتل في المعركة.

وقال إن المذكرة الدبلوماسية بخصوص الطيار سلمت إلى قسم رعاية المصالح العراقية في السفارة الجزائرية بواشنطن، وستسلم رسائل مماثلة إلى المسؤولين العراقيين في مكاتب الأمم المتحدة بنيويورك وجنيف.

وقال مسؤولون أميركيون في وقت سابق إن وثائق لوزارة الدفاع الأميركية أظهرت أن أقمار تجسس خاصة بها رصدت بعد أكثر من ثلاث سنوات من الحادث ما وصفته بأنه "علامة من صنع إنسان" بموقع الحطام.

وكان مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" طلب عدم الكشف عن اسمه قال إنه بعد فحص جديد للمعلومات القليلة المتوفرة حول مصير الطيار، فإن وضعه قد تغير ليصبح مفقودا في المعركة. وأكد المسؤول أن البنتاغون لا يملك أدلة تثبت أن سبيشر ما زال على قيد الحياة، لكنها تعتقد أنه نجا من الحادث.

يذكر أن طائرة سبيشر أسقطت في معركة جوية عنيفة مع المقاتلات العراقية يوم 17 يناير/ كانون الثاني 1991، بعد ساعات قليلة من بدء حرب الخليج الثانية.

المصدر : رويترز