محمد السادس يلغي لقاء بوفد أوروبي

الملك محمد السادس
ألغى المسؤولون في المغرب لقاء يجمع بين الملك محمد السادس ووفد من الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان.

وقال باتريك بادوين رئيس الاتحاد المشارك في مؤتمر لجمعيات حقوق الإنسان في الدار البيضاء إنه أبلغ عشية اللقاء بأن الملك لن يتمكن من الاجتماع بوفد الاتحاد بسبب ارتباطات أخرى.

ويعقد الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان الذي يتخذ من باريس مقرا له، منذ يوم الأربعاء مؤتمره السنوي الرابع والثلاثين في الدار البيضاء هو الأول في بلد عربي، وقد انتقد فيه سجل المغرب في مجال حقوق الإنسان.

وحث الناشط الحقوقي الحكومة المغربية على إلغاء حظر السفر الصادر في حق السجين السابق أحمد المرزوقي -الذي أمضى ثمانية عشر عاما في السجن في الفترة من 1973 وحتى 1991- ومنحه جواز سفر.

وكان المرزوقي واحدا من مجموعة تتألف من 58 ضابطا عسكريا اتهموا بمحاولة انقلاب على الملك الراحل الحسن الثاني، وقد ألف كتابا يتحدث فيه عن تجربته في السجن.

وكانت جماعة مغربية ناشطة في مجال حقوق الإنسان أصدرت الخميس بيانا تنتقد فيه فرض السلطات المغربية حظر السفر على المرزوقي، ومنعه من المشاركة في حلقة نقاش في التلفزيون الفرنسي.

وتطالب جمعيات حقوق الإنسان الحكومة بتحسين أوضاع حقوق الإنسان في المغرب، وتشكيل لجنة للتحقيق في الانتهاكات على مدى العقود الماضية في إشارة إلى اختفاء العشرات من السياسيين المغاربة والضباط المنشقين عن القوات المسلحة في ظروف غامضة في السبعينيات. وكان المغرب قد حظر في مطلع ديسمبر/كانون الأول ثلاث صحف مستقلة عن الصدور.

المصدر : الفرنسية