عدي يدعو لانفتاح سياسي أوسع في العراق

عدي صدام حسين

قال عدي صدام حسين النجل الأكبر للرئيس العراقي إن العراق مقبل على مرحلة جديدة من الانفتاح المنسجم مع تطلعات شعب العراق وتقاليده وأصوله التراثية.

وقال عدي  في أول حضور له لاجتماعات المجلس الوطني العراقي إن الوقت قد حان لعملية انفتاح أوسع في العراق بالشكل الذي يخدم الجميع.

وأضاف إن الرئيس صدام حسين قد تكلم عام 1991 عن موضوع التعددية الحزبية وإطلاق الحريات الديمقراطية, لكن كان من الصعب في السنوات التالية وإبان العدوان تحقيق هذا الجانب.

وردا على سؤال وجه له عما إذا كان من مؤيدي تسريع عملية تشريع التعددية السياسية في العراق أجاب عدي إن الشعب العراقي وصل إلى مرحلة النضج الفكري، التي تؤهله إلى قيادة نفسه بالطريقة التي تهيء له فرصة أوسع في هذا الجانب.

وعزا سبب تصريحات وزير الخارجية الأميركي المعين كولن باول ونائب الرئيس الأميركي المنتخب ديك تشيني المعادية للعراق، إلى فشل الحكومة الأميركية في التخلص من الإحراجات السياسية في القضية الفلسطينية، واعتبار موضوع العراق هو موضوع مزايدة للإدارة السياسية الأميركية.

وعن علاقات العراق مع السعودية والكويت اعترف عدي بوجود خلافات مع هاتين الدولتين، ولكنه قال إن العراق لا يؤيد الوصول الى مرحلة "كسر العظم".

وتعد مشاركة عدي في الجلسة أول ظهور له منذ فوزه الساحق بمقعد في المجلس الوطني، في الانتخابات التي أجريت لاختيار 220 عضوا من بين 522 مرشحا في السابع والعشرين من مارس/آذار الماضي. وقد حصل عدي على 99,99% من أصوات الناخبين في منطقته الانتخابية الخامسة ببغداد.

المصدر : وكالات