ميليشيا صومالية تستعيد بلدة من الحكومة

تمكنت ميليشيا مسلحة معارضة من استعادة بلدة في شمال مقديشو بعد ساعات من بسط الحكومة الصومالية المؤقتة سيطرتها عليها.

واستعاد فصيل صومالي يتزعمه موسى سودي يالاهو بلدة بلد، التي تبعد نحو أربعين كيلومتراً إلى الشمال من مقديشو، بعد اشتباكات عنيفة مع القوات الحكومية الموالية للرئيس الصومالي الجديد عبدي قاسم صلاد، أسفرت عن إصابة عشرة مقاتلين بجروح.

وكانت القوات الموالية للرئيس صلاد انتزعت أمس السيطرة على مركز للشرطة، وجسر رئيسي في البلدة، من سيطرة مليشيا يالاهو، أحد زعماء الفصائل المعارضة للحكومة الصومالية المؤقتة، التي تولت السلطة في أغسطس/آب الماضي.

ويسعى الرئيس الصومالي الذي انتخبه برلمان قبلي انتقالي إلى نزع سلاح الميليشيات وإعادة الأمن إلى بلد دمرته عشر سنوات من الحرب بين المليشيات المحلية المتنازعة.

المصدر : رويترز