الخرطوم: المحكمة الدستورية ترفض وقف الانتخابات

أكدت مصادر قضائية أن الناخبين السودانيين سيتوجهون إلى صناديق الاقتراع الأربعاء لانتخاب رئيس جديد للبلاد وأعضاء للبرلمان، بعدما رفضت المحكمة الدستورية محاولة لوقف إجراء الانتخابات.

وقالت المصادر إن مجموعة محامين طلبت من المحكمة وقف إجراء الانتخابات التي كان من المقرر لها أصلاً أن تبدأ اليوم، مدعين أن الهيئة العامة للانتخابات ليست مؤهلة للإشراف عليها.

وأشار المحامون إلى أن الهيئة أمرت بتأجيل الانتخابات يومين لتفسح المجال أمام المرشحين لعرض مواقفهم.

من جهتها رحبت الحكومة بقدوم مراقبين دوليين لمراقبة الانتخابات التي تقول أحزاب المعارضة إنه يجب التريث في إجرائها إلى أن يتم إحراز تقدم نحو إنهاء الحرب الأهلية السودانية المستمرة منذ 17 عاما.

ويسعى البشير الذي انتخب رئيسا في عام 1996 للفوز بولاية رئاسية ثانية. وينافسه في هذه الانتخابات أربعة مرشحين منهم الرئيس السوداني السابق جعفر نميري.

يذكر أن أحزاب المعارضة تقاطع الانتخابات التي تستمر حتى 22 ديسمبر/ كانون الأول الجاري قائلة إنها لن تكون نزيهة.

من جهة أخرى طالب أكثر من 20 محاميا الحكومة السودانية بالإفراج عن رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي المعارض علي محمود حسنين ورئيس جماعة حقوق الإنسان غازي سليمان اللذين اعتقلا السبت الماضي أو إجراء محاكمة عادلة لهما.

وتتهم السلطات السودانية أعضاء التجمع بالتآمر مع الولايات المتحدة للإطاحة بالحكومة. وكانت السلطات قد اعتقلت الدبلوماسي الأميركي غلين وارين الذي كان حاضرا في الاجتماع لفترة وجيزة قبل أن تصدر أمرا بطرده خارج البلاد.

المصدر : وكالات