عـاجـل: مراسل الجزيرة: الجيش الإسرائيلي يقول إنه استهدف مجموعة من المقاومة الفلسطينية شمال قطاع غزة

السلطة تعتقل عميلا رتب اغتيال بني عودة

متظاهرون يحملون جثمان الشهيد بني عودة

قالت قوات الأمن الفلسطينية إنها اعتقلت رجلا يشتبه في أنه ساعد إسرائيل على اغتيال أحد قادة كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس.

وأوضح مسؤول في أجهزة الأمن الفلسطينية أن علان بني عودة (24 عاما) اعتقل في قرية الرمانة شمال الضفة الغربية يوم الثلاثاء وأنه اعترف بدوره في انفجار سيارة ملغومة في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني أدى إلى مقتل إبراهيم بني عودة في مدينة نابلس بعد خروجه من أحد سجون السلطة الفلسطينية لزيارة أسرته. 

وقال المسؤول إن علان قدم معلومات تفيد أن جهاز الأمن الإسرائيلي لغم السيارة التي قتل فيها إبراهيم بني عودة. 

وكانت حماس قد أعلنت لدى اغتيال إبراهيم -وهو أب لستة أطفال- أنه قتل بصاروخ إسرائيلي.

وقال المسؤول الفلسطيني إن علان فر إلى إسرائيل بعد الحادث غير أنه استدرج إلى المناطق الفلسطينية واعتقل.

وأكد مسؤول رفيع في حماس من جانبه أن علان اعترف أنه مكن الإسرائيليين من تلغيم السيارة التي كان إبراهيم يستخدمها في الزيارة الأسبوعية لأسرته. وقال 
إنه أبلغ المحققين الفلسطينيين أنه سلم السيارة للضباط الإسرائيليين الذين زرعوا متفجرات في مسند مقعد السيارة قبل أن يعيدوها له ثم فجروها عن بعد من طائرة هليكوبتر. 

وتشابهت تفاصيل حادث الاغتيال مع اغتيال الشهيد يحيى عياش في غزة عام 1996 وهو قائد عسكري رفيع في حماس كان يعرف باسم المهندس لمهارته في صنع القنابل.

المصدر : رويترز