الأردن يرجئ إرسال سفيره إلى إسرائيل

الملك عبد الله الثاني
أعلنت الأردن إرجاء إرسال سفيره الجديد إلى تل أبيب إلى أجل غير مسمى بسبب أعمال العنف التي ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين في الأراضي المحتلة. وجاءت الخطوة الأردنية بعد ساعات من استدعاء مصر سفيرها لدى إسرائيل.

وقال بيان صدر عن الحكومة الأردنية بعد اجتماع لها ترأسه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إن العمل بهذا القرار مستمر "إلى أن توقف إسرائيل عدوانها على الشعب الفلسطيني وتظهر التزاما فعليا بعملية السلام".

وكان الأردن قد أرجأ في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إثر اندلاع الانتفاضة الفلسطينية إرسال سفيره الجديد عبد الإله الكردي إلى إسرائيل. وكان الكردي قد عين في هذا المنصب في أغسطس/ آب الماضي.

وعبرت الحكومة في بيانها عن إدانتها الشديدة "لما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي من عدوان لن يؤدي إلا إلى مزيد من سفك الدماء".

كما عبرت عن رفض الأردن "تحميل السلطة الفلسطينية" مسؤولية حادث التفجير الذي وقع يوم أمس في قطاع غزة "واستخدام ذلك مبررا للهجوم على الشعب الفلسطيني".

وقد جاء قرار الأردن بالإبقاء على سفيرها بعد ساعات من المحادثات التي أجراها العاهل الأردني مع وزير الدفاع الأميركي وليام كوهين الذي يزور المنطقة.

وترتبط الأردن بمعاهدة سلام مع إسرائيل منذ أكتوبر/ تشرين الأول عام 1994.

المصدر : الفرنسية