أسير مقدسي مفرج عنه للجزيرة نت: الأسرى لا يرون الشمس

القدس المحتلة- قال الأسير المقدسي المفرج عنه عمر معتوق للجزيرة نت إن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية لا يرون الشمس منذ 7 أكتوبر.

وأمضى معتوق 6 سنوات ونصفا في السجون الإسرائيلية وأفرج عنه في وقت متأخر من مساء الخميس بقيود وبشرط إبعاده عن مدينة القدس.

وأضاف أنه اقتيد من باب السجن فور الإفراج عنه وسلم إلى المخابرات الإسرائيلية التي أبلغته بقرار إبعاده واستدعت والده لإبلاغه بتلك الشروط وعواقب مخالفتها.

وتابع معتوق: "بعد 7 أكتوبر تم سحب منجزات الحركة الأسيرة وكل شيء داخل الغرف حتى الاحتياجات الشخصية".

وأشار إلى أنه مع الحديث عن وقف التعذيب بعد استشهاد الأسير أحمد أبو عصب (19 نوفمبر) "إلا أن الضرب مستمر".

وكشف عن منع الأسرى من "الفورة" وهي الخروج لساحة السجن، وذلك منذ 7 أكتوبر.

وأضاف معتوق: "المفروض الأسير يطلع (يخرج) للفورة نصف ساعة أو 20 دقيقة يوميا على الأقل لكن كل الأسرى منذ 7 أكتوبر محرومون منها، وقد تتفشي الأمراض لانعدام أشعة الشمس وتنتشر الفطريات". داعيا إلى "الوقوف بحزم أمام هذا الشيء وتحريك الشارع".

ووفق نادي الأسير الفلسطيني فإن الاحتلال اعتقل نحو 5810 فلسطينيين رجالا ونساء منذ 7 أكتوبر، مشيرا إلى وجود اكتظاظ وظروف اعتقال قاسية في مختلف السجون.

المصدر : الجزيرة