القدس.. أبرز انتهاكات الاحتلال خلال نوفمبر

ألبوم الجمعة السابعة في الأقصى
الاحتلال واصل منع وصول المصلين إلى المسجد الأقصى خلال نوفمبر/تشرين الثاني (الجزيرة)

القدس المحتلة- رصد تقرير صادر عن محافظة القدس، أعلى تمثيل رسمي فلسطيني للمدينة، مجموعة من الانتهاكات الإسرائيلية بحق المدينة وسكانها الفلسطينيين خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأفاد التقرير أن القدس قدمت 14 شهيدا، بينهم 4 أطفال، وأسير مقدسي محرر ومبعد إلى قطاع غزة، مشيرا إلى استمرار احتجاز جثامين 34 شهيدًا مقدسيًا في الثلاجات ومقابر الأرقام.

وتطرق التقرير إلى حملة الاعتقالات المستمرة في المدينة والتي طالت الشهر الماضي 286 موطنا مقدسيا في كافة مناطق محافظة القدس، مبينا أن من بين المعتقلين 16 طفلًا و13 سيدة.

ورصد تقرير نوفمبر 4 اعتداءات للمستوطنين أبرزها التعدي على أراضٍ تابعة للبطريركية الأرمنية في القدس المحتلة، تقدر مساحتها بنحو 11 ألف متر مربع.

وعن اقتحامات المسجد الأقصى أفاد التقرير، باقتحام 2826 مستوطنًا المسجد "بحماية مشددة من قوات الاحتلال الخاصة المدججة بالسلاح".

ورصد التقرير 16 قرارًا بالحبس المنزلي أصدرتها سلطات الاحتلال بحق مواطنين مقدسيين، إضافة إلى قراري إبعاد عن المدينة.

وعن عمليات الهدم، ذكر أنها بلغت 18 عملية، منها 9 عمليات هدم ذاتي قسري (تجنبا لغرامات باهظة في حال نفذ الاحتلال عملية الهدم)، و9 عمليات هدم نفذتها آليات الاحتلال، بالإضافة إلى عملية تجريف واحدة.

في المقابل، أشار التقرير إلى الإفراج عن 79 أسيرا مقدسيا، بينهم 24 امرأة و55 طفلا ضمن صفقة تبادل الأسرى مع المقاومة الفلسطينية في غزة.

ومنذ بدء العدوان على غزة في أكتوبر/تشرين الأول تعيش مدينة القدس على وقع توتر متصاعد، وسط إجراءات إسرائيلية مشددة ونشر مكثف للحواجز ومنع الوصول إلى المسجد الأقصى إلا لكبار السن وفي نطاق ضيق.

المصدر : الجزيرة