نصرة للأسرى والستة المحررين من جلبوع.. قوات الاحتلال تفرق مسيرة في ساحات الأقصى

مسيرة داخل ساحة الأقصى المبارك بعد صلاة الجمعة نصرة للأسرى والستة المحررين (الجزيرة)
مسيرة داخل ساحة الأقصى المبارك بعد صلاة الجمعة نصرة للأسرى والستة المحررين (الجزيرة)

القدس المحتلة – انطلقت بعد انتهاء صلاة الجمعة اليوم في المسجد الأقصى مسيرة مساندة للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، ورفع المشاركون العلم الفلسطيني داخل الساحات. قبل أن تقتحم قوات الاحتلال ساحات الأقصى وتقوم بفض المسيرة.

ولوحظ مشاركة عشرات الفتية في المسيرة التي جابت ساحة مصلى قبة الصخرة المشرفة، وحمل المشاركون صورة الأسيرة الجريحة إسراء جعابيص وهتفوا لها وللأسرى "حرية.. حرية لأسرانا الحرية".

وبعد دقائق من انطلاق المسيرة اقتحم عشرات العناصر من القوات الخاصة المسجد وتوزعوا على البوائك في صحن قبة الصخرة المشرفة، واعتقل فتى لم يتجاوز الـ 16 من عمره.

وتركزت خطبة مفتي القدس والديار الفلسطينية محمد حسين على قضية الأسرى وحقوقهم وأهمية مساندتهم، قائلا إن الاحتلال ظنّ أنه سيضعف عزيمة الحركة الأسيرة في السجون فلجأ للاعتداء بهمجية على الأسرى في النقب وجلبوع وغيرهما.

وأضاف المفتي أن الأسرى ليسوا مجرمين بل إنهم الصادقون بإيمانهم وأعمالهم الصالحة، والصابرون لأجل حريتهم وحرية وطنهم وحرية قدسهم ومقدساتهم "فهنيئا لكم أيها الأبطال لهذا الصبر وهذه العزيمة والإرادة الصادقة التي لا يزحزحها عدوان المعتدين وغطرسة المتغطرسين وظلم الظالمين".

يذكر أن قوات الاحتلال أعاقت دخول المصلين إلى المسجد قبيل صلاة الفجر اليوم، مع استمرار المنافسة بين العائلات المقدسية لأداء صلاة فجر الجمعة داخله، ورغم التضييقات تمكن 5 آلاف مصلّ من الدخول للأقصى بعد إطلاقهم التكبيرات أمام الأبواب التي لم يغادروها حتى دخلوا وصلوا في رحابه.

وقال مدير المسجد الأقصى المبارك عمر الكسواني إن 40 ألف مصلّ أدوا صلاة الجمعة في الأقصى رغم التضييقات على الأبواب والحواجز في الطرقات المؤدية له.

القوات الإسرائيلية انتشرت في ساحة الأقصى بعد فض المسيرة (الجزيرة)

وأضاف في حديثه للجزيرة نت أن خطبة الجمعة تمحورت حول قضية الأسرى، وكذلك انطلقت مسيرة في الساحات لإسنادهم ردا على قمع وتنكيل الاحتلال بهم خلف القضبان.

وقال "نريد إيصال رسالة للعالم أجمع أن الاحتلال لا يراعي أدنى الحقوق الإنسانية للأسرى وأنه يستفرد بهم بعدما نال 6 منهم حريتهم قبل أيام، وهذا القمع لن يثني الأسرى ويجب أن يكون هناك تضامن دولي للتعجيل بالإفراج عنهم".

ومنذ يومين يتجمع الشبان بشكل عفوي على مدرجات باب العامود إسنادا للأسرى داخل السجون، وتسارع قوات الاحتلال لقمعهم وتفريقهم بالقنابل الصوتية والضرب بالهراوات.

وقد اقتحمت قوات الاحتلال المسجد الأقصى لفض المسيرة التي رفع فيها المقدسيون العلم الفلسطيني وملعقة إسنادا للأسرى المحررين الستة الذين فروا من سجن جلبوع قبل 5 أيام. ورفعوا شعارات تحيي نضال الأسرى وتدعم الحركة الأسيرة في السجون الإسرائيلية.

وعلى الساحة الفلسطينية، شهدت منطقة الخليل، وتحديدا بلدة بيت أمر وكذلك بلدة بيتا جنوب نابلس، مواجهات بين عدد من المواطنين وقوات الاحتلال، حيث كانت عدة مناطق في الضفة الغربية قد شهدت مسيرات دعم وإسناد للأسرى ونصرة للأسرى الستة الذين حرروا أنفسهم بالفرار عبر نفق من سجن جلبوع الإٍسرائيلي غرب مدينة بيسان داخل الخط الأخضر فجر الاثنين الماضي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أطلق الناشطون الفلسطينيون حملة عبر وسم “معركة الحرية” للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، حيث سادت حالة من التوتر الشديد عددا من السجون على خلفية الإجراءات العقابية المفروضة.

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت إن الأحداث في السجون الإسرائيلية قد تؤثر على جبهات عدة، وإن تل أبيب مستعدة لأي سيناريو، في حين شهدت مناطق فلسطينية مسيرات ووقفات احتجاجية تضامنا مع الأسرى.

8/9/2021

دفعت قوى الأمن الإسرائيلية بمختصين في البحث الجنائي إلى مرج ابن عامر جنوب الناصرة تساندهم طائرة مروحية وذلك ضمن عملية البحث عن الأسرى الفلسطينيين الستة الفارين من سجن جلبوع.

10/9/2021
المزيد من القدس
الأكثر قراءة