رغم البعد المكاني.. شعراء المغرب مسكونون بالأقصى

يركز الشعراء على حضور القدس في المخيلة المغربية وبعضهم مسكون بقضية الأقصى ويعيشها ربما أكثر ما يعيشها العربي في المشرق

على الرغم من تباعد الأوطان فقد سكنت فلسطين أفئدة الشعراء المغاربة الذين تغنوا بها وجعلوا من دماء شهدائها مدادًا لقصائدهم.

ويركز الشعراء على حضور القدس في المخيلة المغربية وبعضهم مسكون بقضية الأقصى ويعيشها ربما أكثر مما يعيشها العربي في المشرق.

ويرجع اهتمام المغاربة بقضية فلسطين إلى عهد الحركة الوطنية المغربية إبان بداية الحماية الفرنسية بالمغرب، حيث شكلت الحركة الوطنية المغربية، حلقة وصل لمتابعة ما يجري في فلسطين.

وكان من نتائج هذا الاهتمام أن كتب الشعراء نصوصا تواكب الحدث الفلسطيني منهم الشاعر حسن المراني الذي له أكثر من مجموعة شعرية خاصة بالقدس، ويقول إن "القضية الفلسطينية أصبحت جزءا من ذاته".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من القدس
الأكثر قراءة