أمير دعنا.. حنجرة شابة تصدح بالإنشاد في سماء القدس

رغم أنه لا يزال في بداية رحلته الفنية فإن الشاب المقدسي أمير دعنا يجد قبولا واسعا في إنشاده الوطني وربطه بمعالم القدس والأقصى

المنشد المقدسي الشاب أمير دعنا انتهج خط النشيد الوطني في القدس (الجزيرة)
المنشد المقدسي الشاب أمير دعنا انتهج خط النشيد الوطني في القدس (الجزيرة)

"احنا رجالك يا أبية إحنا أسياد الحرية وهيه، بيضلو اسمك بيلالي فوق الوطن العربي العالي فيكِ الحرم الأقصى الغالي وهيه، للقدس بنبرق مرسال مهما تكثر الأغلال وهيه، بالنصر احنا موعودين من إله العالمين رح تتحرر فلسطين وهيه".

بهذه الكلمات الوطنية وعلى موسيقى المسلسل التاريخي التركي "قيامة أرطغرل" أطلق الشاب المقدسي أمير دعنا أنشودته في اليوم الأول من العام الجاري بعد جهد استمر 6 أشهر لإنتاجها.

حققت الأنشودة خلال 4 أيام من إطلاقها 100 ألف مشاهدة، ووفقا لمنشدها فإن السبب يرجع في ذلك لانجذاب الناس للمشاهد الطبيعية في القدس والأقصى والخيل الذي اُستخدم في الفيديو، بالإضافة لمحتوى الأنشودة الذي يتحدث عن القضية الفلسطينية التي انسجمت مع موسيقى مسلسل شهير لاقى انتشارا واسعا في الوطن العربي خلال السنوات الأخيرة.

ويضيف دعنا للجزيرة نت أن 3 شعراء ألفوا كلمات الأنشودة التي حملت اسم "أمة لا تُهزم"، أحدهم سوري والثاني فلسطيني من الضفة الغربية والثالث من قطاع غزة، مشيرا إلى أن الزي العثماني الذي ارتداه في الأنشودة تم تفصيله وحياكته بشكل خاص له في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

عثرات بددها الإصرار

ولد المنشد أمير دعنا بالقدس عام 2000، وترعرع فيها والتحق بمدارسها قبل أن يتخرج ويلاحق شغفه في عالم التصوير وقبلها في عالم الغناء، إذ اكتشف بنفسه موهبة الصوت الجميل التي يمتلكها عندما بلغ من العمر 13 عاما، وبدأ يمارس الغناء ويطور صوته في عالم المقامات وحده دون الالتحاق بالمعاهد الخاصة بالموسيقى.

وعن تلك الفترة يقول "واجهت انتقادات من البعض في البداية، وهناك من حاول إحباطي، لكنني ثابرت وواصلت التدريب المكثف وقررت عام 2017 الانتقال من عالم الغناء إلى عالم الإنشاد والفن الملتزم، لأنني بذلك أُرضي الله أولا ثم الناس".

لسنوات طويلة استمع دعنا لمنشدين كثر، لكن الأقرب لروحه كانوا ماهر زين وسامي يوسف وبلال الأحمد، وبعض أناشيده مقتبسة من أعمال هؤلاء.

وفي بداية تفشي فيروس كورونا في القدس لاقى دعاء صدحت به حنجرة أمير انتشارا واسعا على المنصات الاجتماعية، بعد تصويره في جبل الزيتون المطل على المسجد الأقصى والبلدة القديمة ومزج صور للحرمين المكي والنبوي في الفيديو.

وقال فيه "اللهم إن هذا المرض جند من جنودك تصيب به من تشاء وتصرفه عمن تشاء، اللهم فاصرفه عنا وعن بيوتنا وعن أهلينا وبلادنا وبلاد المسلمين، واحفظنا مما نخاف ونحذر، فأنت خير حافظا وأنت أرحم الراحمين".

أمير دعنا يسجد سجود الشكر عند دخول المسجد الأقصى (الجزيرة)

الأقصى مهوى قلبه

وعن علاقته بالمسجد الأقصى وحرصه الدائم على نشر صور ومقاطع أناشيد من رحابه قال المنشد الشاب إن هذا المكان ليس أقل أهمية من الأكسجين الذي يستنشقه، ويعتبره بيته الثاني.

ومع إغلاقه لشهور متتالية بحجة مكافحة جائحة كورونا شعر دعنا أنه بعيد عن المكان الذي يمثل له مصدر الإلهام والراحة والسكينة، وأثر ذلك على أدائه في الإنشاد لابتعاده عنه قسرا.

يقول دعنا "اعتدت التوجه للمسجد الأقصى بشكل يومي، وعندما حرمت منه شعرت أنني فقدت شيئا غاليا على قلبي، ورغم أن كل المقدسيين لا يشعرون بالحرية في هذه المدينة فإنني أتخلص في رحاب الأقصى من كل الهموم والمضايقات التي تثقل كاهلنا كوننا مقدسيين".

تلعثُم أمير خلال حديثه عن مشاعره تجاه الأقصى أعاد ذاكرتنا ليوم فتحه أمام المصلين في31 مايو/أيار من العام المنصرم، بعد إغلاق استمر 69 يوما بسبب تفشي الفيروس.

ووثقت كاميرا الجزيرة نت ردة فعل أمير لحظة دخوله المسجد من باب الأسباط حين ألقى حقيبته جانبا وسجد سجدة شكر طويلة وذرف الدموع، وبدا حينها عاجزا عن التعبير عن مشاعره تجاه إعادة فتح المسجد، وقال "يا رب يظل الأقصى مفتوحا دائما وعامرا بأحبابه وأهله وناسه".

وأضاف حينها أنه خلال إغلاق الأقصى حرص على الإنشاد عند السور التاريخي والمطلات التي تطل على المسجد، لكن أيا من هذه الفيديوهات لم تشف غليله، فسهر تلك الليلة يتدرب على أنشودة "يا عباد الله جدوا رُبّ داع لا يرد"، وقبل أن يهرول باتجاه المصلى القبلي أخبر الجزيرة نت أنه سيسجلها في ذلك اليوم داخل المسجد بمناسبة إعادة فتحه للمصلين.

وعما يطمح للوصول إليه في عالم الإنشاد فضّل هذا الشاب أن تبقى إجابته غامضة، لكنه تمنى أن يراه جمهوره الآخذ بالاتساع في مكانة مرموقة في هذا المجال الذي دخله هاويا وسطع نجمه فيه لاحقا بالإصرار والمثابرة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من القدس
الأكثر قراءة