"لو بنعيش بخيمة ما بنترك القدس".. قصة عائلة سمرين التي يحاول الاحتلال إجبارها على إخلاء منزلها للمستوطنين

تعتبر عائلة سمرين في بلدة سلوان بالقدس المحتلة مثالا واضحا على ما تعانيه مئات العائلات المقدسية التي يعمل الاحتلال على إجبارها على إخلاء منازلها للمستوطنين.

الفيديو التالي يحكي قصة معاناة هذه العائلة التي تعود ملكيتها للمنزل إلى الأربعينيات من القرن الماضي، عندما بنى الجد الأكبر للعائلة الحاج موسى سمرين المنزل على أرضه التي تبعد عشرات الأمتار عن المسجد الأقصى المبارك من الجهة الجنوبية، لتجد العائلة نفسها في مواجهة قرار إسرائيلي في سبتمبر/أيلول الماضي بإخلاء العقار، بحجة ملكية الصندوق القومي اليهودي له.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة