1100 مستوطن يقتحمون الأقصى في يوم عرفة والأردن يحتج

مئات المستوطنين اقتحموا ساحات الأقصى بحماية الشرطة الإسرائيلية (الجزيرة)
مئات المستوطنين اقتحموا ساحات الأقصى بحماية الشرطة الإسرائيلية (الجزيرة)

اقتحم أكثر من 1100 مستوطن ساحات المسجد الاقصى المبارك، على فترتين صباحية ومسائية، في أعقاب دعوات من جماعات المستوطنين لتكثيف عمليات الاقتحام تزامنا مع ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل" عند اليهود، والذي يصادف يوما مقدسا عند المسلمين هو يوم عرفة.

وقد شهدت الساحات احتكاكا بين مصلين فلسطينيين وقوات الاحتلال التي نشرت تعزيزات في ساحات الأقصى لحماية مجموعات المستوطنين الذين اقتحموا الأقصى في 4 أفواج التقت في ساحة المسجد، واعتقلت الشرطة عددا من الشبان الفلسطينيين.

وحمّل مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن العدوان الذي يتعرض له المسجد الأقصى، وأكد رفض أي مساس بحرمته.

وفتحت شرطة الاحتلال باب المغاربة صباح اليوم تمهيدا لاقتحامات المستوطنين يتقدمهم عضو الكنيست يهودا غليك، ونشرت أعدادا كبيرة من عناصر الشرطة والقوات الخاصة داخل وخارج المسجد الأقصى لتسهيل اقتحامات المستوطنين لساحات المسجد وأداء الصلوات التلمودية في ذكرى ما يسمونه "خراب الهيكل".

ورفع بعض المستوطنين علم إسرائيل داخل المسجد الأقصى، وأدى متطرفون من جماعة "العودة إلى جبل الهيكل" الصلاة علانية في الأقصى بالانبطاح الكامل على أرض الأقصى، أو ما يسمى "السجود الملحمي" ولفترة طويلة دون أن يمنعهم أحد، ودون أن يطردوا من الأقصى، وواصلوا بعد ذلك جولتهم في ساحات الأقصى.

واعتدت شرطة الاحتلال على مجموعة من الشبان الموجودين في المسجد الأقصى، واعتقلت 5 منهم واقتادتهم لأحد مراكزها في البلدة القديمة.

ووقعت مساء أمس الأربعاء مواجهات بين شبان مقدسيين وقوات من شرطة الاحتلال في عدة مناطق بالبلدة القديمة في القدس بسبب صلوات المستوطنين حول أبواب المسجد الأقصى وعند بوابات البلدة القديمة بشكل علني واستفزازي، واعتدت قوات الاحتلال على الشبان بالضرب واعتقلت بعضهم.

ووجه الأردن اليوم مذكرة احتجاج رسمية إلى إسرائيل عبر القنوات الدبلوماسية، وطالبها كقوة قائمة بالاحتلال باحترام حرمة المسجد ومشاعر المصلين، والكف عن الاستفزازات والانتهاكات.

وقال بيان صحفي صادر عن وزارة الخارجية الأردنية إن المملكة تدين الانتهاكات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى المبارك، والتي كان آخرها سماح السلطات الإسرائيلية لمئات المتطرفين اليهود بتنفيذ اقتحامات للمسجد الأقصى المبارك بحماية من الشرطة الإسرائيلية.

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية أن ما جرى اليوم في المسجد الأقصى المبارك تصرف عبثي غير مسؤول ومرفوض، ويمثل استفزازا لمشاعر المسلمين في جميع أنحاء العالم، وانتهاكا سافرا لالتزامات إسرائيل بصفتها القوة القائمة بالاحتلال وفقا للقانون الدولي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

الجزيرة نت التقت الشيخ رائد صلاح بعد أن سمح له بالحديث إلى وسائل الإعلام، وقبل تنفيذه حكما نهائيا بالسجن الفعلي 17 شهرا في قضية "ملف الثوابت" وهي الدفاع عن القدس والأقصى والرباط فيه.

المزيد من القدس
الأكثر قراءة