الجيش الأبيض يؤدي قَسَم مهنة الطب في باحات الأقصى

أدى خريجو كلية الطب بجامعة القدس أبو ديس، قَسَم مهنة الطب من باحات المسجد الأقصى المبارك. ووثقت مقاطع مصورة، تجمع عشرات الطلبة أمام مدرج قبة الصخرة، وأداء يمين القَسَم للمهنة.

وقال مدير المسجد الأقصى، عمر الكسواني، إن أداء اليمين من الأقصى لحفظ النفس البشرية والروح الإنسانية، هو رسالة للعالم أننا شعب نقدس الحياة، ونحب أن نقدم للبشرية مهما كانت الظروف.

ويُشكل أداء اليمين بشكل جماعي من الأقصى، مشهدا مميزا، خاصة في ظل الأوضاع الصحية الصعبة التي تواجهها المدينة المقدسة، والارتفاع المستمر بأعداد الإصابات بوباء كورونا.

وقد بادرت أول دفعة طبية تخرجت في جامعة القدس عام 2000 بأداء القَسَم الطبي داخل الأقصى، ومن ذلك الحين استمرت دفعات الخريجين من كلية الطب بالالتزام بهذه السُّنة على مدى 20 عاما، لأهمية المسجد الشريف بالنسبة إليهم.

ويعتبر القَسَم الطبي من أكثر المحطات أهمية في مسيرة الطبيب، حيث يؤديه قبل مزاولة المهنة، متعهدا أمام الله بجملة من الالتزامات الأخلاقية التي تربط علاقته بمرضاه وزملائه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ارتأت مستشفيات شرقي القدس توفير العلاج للمقدسيين الذين راحوا ضحية السياسات الإسرائيلية ضدهم، وبالفعل انطلق مشروع لدعم المرضى ويجري العمل على تأسيس وحدة مشتركة للتبرعات لضمان استمراريته.

المزيد من القدس
الأكثر قراءة