قطار العودة في غزة.. رحلة رمزية تحاكي القدس


رائد موسى-غزة

في خطوة رمزية لاقت ترحيبا وإعجابا من الجمهور، دشنت مدينة ترفيهية في جنوب قطاع غزة قطارا معلقا، يسير فوق مدينة تحاكي القدس المحتلة، تتجسد فيها أبرز المعالم الدينية والتاريخية، وأهمها المسجد الأقصى المبارك.

وينطلق القطار الذي أطلق عليه "قطار العودة" من محطة أطلق عليها "تل أبيب" أقيم أمامها مجسم لمسجد قبة الصخرة والرقم (99)، الذي يشير للمسافة التي تفصل نقطة انطلاق القطار عن مدينة القدس المحتلة وتقدر بـ99 كيلومترا.

وتمر رحلة القطار التي تسمى "العودة للديار"، بمدن داخل فلسطين التاريخية كحيفا ويافا وعكا والرملة، وصولا إلى "باب الساهرة" في باحات المسجد الأقصى، حيث جرى تجسيد مبنى ضخم يمثل مسجد "قبة الصخرة" ومن خلفه مفتاح ضخم يشير إلى تمسك الفلسطينيين بحق العودة.

مجسم قبة الصخرة يربط سكان غزة بالمسجد الأقصى بعد حرمانهم من زيارة القدس بسبب الحصار (الجزيرة)

الرمزية
وتهدف رحلة العودة الرمزية إلى ربط الفلسطينيين في غزة، المحرومين بفعل الحصار وقيود الاحتلال الإسرائيلي من زيارة القدس والصلاة في مسجدها الأقصى، بمدنهم وقراهم التي هجّروا منها إبان النكبة في العام 1948، بحسب رئيس مجلس إدارة المدينة الترفيهية المهندس وائل الخليلي.

وقال الخليلي للجزيرة نت إن هذا المشروع الرمزي، الذي استمر العمل به لنحو عامين، يدعو إلى الفخر كون إنجازه تم بالجهود الذاتية وبأيد فلسطينية خالصة، رغم المعوقات التي اعترضتهم بفعل الحصار وعدم توفر كثير من المواد والمعدات.

وأوضح الخليلي أن المشروع لا يهدف إلى الربح، وإنما هو مشروع ترفيهي سياحي، إضافة إلى كونه ذا بعد وطني وثقافي وتاريخي، لتعزيز الحقوق الوطنية في نفوس الأجيال الفلسطينية. 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

انطلقت معركة حسم هوية القدس بين المقدسيين والاحتلال الإسرائيلي منذ اليوم الأول لاحتلال المدينة، إلا أن السنوات الأخيرة استعرت فيها المعركة، ويتوقع أن يشهد عام 2020 سخونة أكبر بهذه المعركة.

المزيد من الدولة الفلسطينية
الأكثر قراءة