عـاجـل: المجلس الأعلى للدولة في ليبيا: حفتر والدول الداعمة له يرغبون في عودة الإرهاب إلى مدينة سرت

دوري العائلات.. حين تُربك كرة القدم الاحتلال في القدس

تشارك العائلات بـ 15 لاعبا من أبنائها لتمثيلها بالدوري (أرشيفية من الدوريات السابقة)
تشارك العائلات بـ 15 لاعبا من أبنائها لتمثيلها بالدوري (أرشيفية من الدوريات السابقة)

جمان أبو عرفة-القدس المحتلة

ازدحمت المُدرّجات بمشجعين هتفوا للقدس والأقصى قبل أن يهتفوا لفريقهم، انطلقت صافرة الحكم مؤذنة ببدء المباراة. فريقا كرة قدم مثّل كل منهما عائلة من عائلات القدس، احتدمت المباراة. احتضن سور القدس الملعب وأطلّت قبة الصخرة الذهبية من بعيد تراقب اللعبة كأكبر المشجعين، لكن لكلا الفريقين.

سقط أحد اللاعبين أرضا فبسط منافسه في الفريق الآخر يده ليستند إليها، كانت تلك إحدى لمحات مراسم دوري العائلات المقدسيّة على أرض ملعب جمعية برج اللقلق للعمل المجتمعي داخل أسوار البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

انطلق هذا الدوري عام 2017 وحقق نجاحا لافتا في نسختيه الأولى والثانية، لكن وقبيل انطلاق صافرة المباراة الأولى بالنسخة الثالثة من الدوري وتحديدا في 18 آب/أغسطس الماضي، استبدلت هتافات المشجعين بصراخ قوات وشرطة الاحتلال.

وحينها، اقتحمت الملعب وكسرت يد منسق الدوري علاء جمجوم وصادرت اللافتات قبل أن تعلق قرار منع إقامة الدوري على شباك الملعب بتوقيع وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، قبل أربعة أيام.

قوات ومخابرات الاحتلال أثناء اقتحام مقر "برج اللقلق" ومنعها من إقامة دوري العائلات (الصحافة الفلسطينية)

وبرر الوزير قراره بأن الدوري ممول من السلطة الفلسطينية ويخالف قانون تحديد النشاطات الذي أُلحق عام 1994 باتفاق أوسلو، وينص على منع أي نشاط تابع للسلطة داخل حدود مدينة القدس المحتلة، لكن جمعية برج اللقلق القائمة على الدوري نفت ادعاء الاحتلال مؤكدة أنه مموّل بالكامل من رجل الأعمال الفلسطيني منير الكالوتي، كنشاط رياضي أهليّ بحت بعيدا عن السياسة.

وثائق سرية
وتقدمت الجمعية إلى المحكمة العليا الإسرائيلية عبر محاميها مهند جبارة بطلب التماس لإبطال قرار المنع مبرزة جميع الوثائق التي تفنّد ادعاء الاحتلال، لكن جلسة سرية -جمعت القضاة والنيابة العامة والشرطة ورجال المخابرات الإسرائيلية- أقنعت القضاء بتثبيت قرار المنع الذي زعم اطلاعه على مواد سريّة قوية، فقام جبارة بسحب التماس الجمعية خشية صدور قرار قضائي مُفصّل يضر بجمعية برج اللقلق ككل.

وسمحت المحكمة بعد ذلك للجمعية بإقامة دوري آخر بعيدا عن محظورات الاحتلال، فقررت الجمعية الإعلان عن دوري مساء السبت الماضي تحت شعار رُسمت فيه يدان متعاضدتان من خلفهما كرة قدم ويروسهما رسم لسور القدس والأقصى وكتب أسفله "إحنا أصحاب الأرض".

كما أعلنت "برج اللقلق" عن نية عائلتي أبودهيم والخطيب بقص شريط افتتاح الدوري، وسبق ذلك مباراة رمزية لمجموعة لاعبين مقنعين على أرض برج اللقلق كإجراء رافض لتضييقات الاحتلال ومطالب بممارسة الرياضة بحرية.

ورغم التزام الجمعية بالقانون الذي فرضه الاحتلال، وحرصها على سد جميع الثغرات لتفويت فرصة منعه، فقد استبق الاحتلال الدوري وقام صبيحة السبت الماضي باقتحام مقر الجمعية واعتقال رئيسها ناصر غيث ومنسق الدوري علاء جمجوم، ثم اقتحمت قوات الاحتلال مرة أخرى ساعة الافتتاح مساء ومنعت إقامة الدوري.

ويقول المدير التنفيذي للجمعية منتصر ادكيدك للجزيرة نت إنه أعلن عن إلغاء الدوري تحت تهديد الاحتلال وضغطه حرصا على سلامة الجمهور واللاعبين، وحماية للجمعية وضمانا لاستمراريتها، وتفويتا لمحاولات الاحتلال إغلاقها.

 ادكيدك أكد أن دوري العائلات يهدف لتعزيز الترابط بين أفراد العائلات المقدسية (الجزيرة)

وإمعانا منه في الاستفزاز، اعتقل الاحتلال ادكيدك والمقدسي خالد الصيّاد وأفرج عنهما لاحقا مع جمجوم وغيث بعد ساعات من التحقيق في مركز المسكوبية، وسلمهم قرارا بالإبعاد عن مقر الجمعية خمسة أيام.

تعزيز الترابط 
واستغرب ادكيدك استهداف الاحتلال للدوري ومنعه، مبينا أن الهدف من إقامته تعزيز الترابط والتواصل بين العائلات المقدسية وخفض نسبة العنف، حيث نجح بذلك فعلا في نسختيه السابقتين.

كما يهدف الدوري -حسب ادكيدك- لإعمار البلدة القديمة خصوصا ساعات المساء وإنعاش اقتصادها بفعل مئات المقدسيين الذي يزورونها لحضور الدوري، إضافة لاحتضان الشباب المقدسي وتوفير متنفس لهواياته وأوقات فراغه.

من جهته أكد حمزة قطينة، وهو أحد محامي جمعية برج اللقلق، أن سبب منع الدوري سياسي بامتياز وفيه إساءة لاستخدام القانون، حيث يسعى الاحتلال لمنع المقدسيين من التجمّع ووأد التكتلات المقدسية.

وأضاف قطينة للجزيرة نت "يخاف الاحتلال هذه التجمعات لأنه يعتقد أن العائلات تتجمع اليوم على كرة القدم وغدا على الأقصى، وتكثفت قرارات وزير الأمن الداخلي التي تمنع نشاطات المقدسيين بعد قرار ترامب إعلان القدس عاصمة إسرائيل، لا يريدون أي مظهر مقدسي بالمدينة، يسعون لإشغال المقدسيين بأعمالهم فقط".

من جهته رأى الباحث بشؤون القدس زياد ابحيص في استهداف الاحتلال لدوري العائلات هاجس خوف من الحراك العائد لعائلات القدس، وبالذات عائلات البلدة القديمة ونسيج مركز المدينة الذي تعرض لضرب المؤسسات والتيارات والفصائل، بشكل جعل العودة إلى العائلة كفاعل اجتماعي ضرورة لمواجهة التحدي، كما حدث بقضية تسريب العقارات، وأحداث مصلى باب الرحمة، واقتحام الأقصى صبيحة عيد الأضحى، وما أظهرته العائلات من مواقف مشرفة.

يُذكر أن "برج اللقلق" تأسست عام 1991 وتقع في الركن الشمالي الشرقي داخل سور القدس، وتبلغ مساحتها تسعة دونمات وتصنف كأكبر ثاني مساحة مفتوحة داخل البلدة القديمة بعد المسجد الأقصى.

وتشكل الجمعية حاضنة مجتمعية للمقدسيين من خلال نشاطاتها المبتكرة المتنوعة، كما أن وجودها على أرض البرج يمنع مخططات إسرائيلية لتوسيع بؤرة استيطانية قرب باب الساهرة مما يجعلها باستمرار محط أطماع الاحتلال.

المصدر : الجزيرة