الفلسطينيون يمنعون مستوطنين من دخول الخان الأحمر

تصدى فلسطينيون وناشطون أجانب لمستوطنين من جماعة أم ترتسو المتطرفة وصلوا إلى مدرسة تجمع الخان الأحمر، في خطوة استفزازية لأهالي التجمع، الذين أقرت محكمة الاحتلال العليا هدم وترحيل تجمعهم البدوي لصالح البناء والتوسع الاستيطاني.

واشتبك الفلسطينيون مع أعضاء الجمعية الاستيطانية المتطرفة بالأيدي، ونجحوا في منعهم من الوصول إلى داخل التجمع. وقال شهود عيان للجزيرة نت إن المستوطنين وصلوا إلى التجمع بعلم الشرطة الإسرائيلية التي تمركزت على الشارع القريب لتوفير الحماية لهم.

ورفع الفلسطينيون العلم الفلسطيني وأجبرتهم قوات الاحتلال على إنزاله بحجة أنهم يقفون في منطقة تابعة إداريا لسيطرة بلدية الاحتلال في مدينة القدس.

 

الفلسطينيون وناشطون أجانب نجحوا في طرد المستوطنين من الخان الأحمر (الجزيرة)

 

مستوطنون من جماعة أم ترتسو المتطرفة حاولوا اقتحام الخان الأحمر في خطوة استفزازية (الجزيرة)

 

 يخوض الفلسطينيون وأهالي تجمع الخان الأحمر معركة سياسية وقانونية لمنع هدم التجمع (الجزيرة)
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أثار قرار المحكمة الإسرائيلية إخلاء وهدم تجمع الخان الأحمر شرق مدينة القدس موجة من الاستنكار والإدانة على مستويات ودوائر عدة، فلسطينية وعربية ودولية. وحذرت الأطراف المنددة من خطورة هذه الخطوة.

لا يزال خميس أبو داهوك (30 عاما) في انتظار إتمام زواجه المعلق، بينما ألواح الصفيح التي اشتراها لإضافة مسكن إلى بيت عائلته ملقاة على قارعة الطريق لأن الاحتلال يمنع بناءها.

المزيد من القدس
الأكثر قراءة