مغردون يتفقون مع ترامب: القدس لا تتسع لهويتين

المغردون يؤكدون أن هوية القدس عربية ولا تزاحمها هوية أخرى (الجزيرة)
المغردون يؤكدون أن هوية القدس عربية ولا تزاحمها هوية أخرى (الجزيرة)
أدان الفلسطينيون على اختلاف توجهاتهم وفصائلهم السياسية تصريحات أدلى بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء بشأن إزالة قضية القدس المحتلة من طاولة المفاوضات، واعتبروا هذه التصريحات "وقحة بلا قيمة".

وتفاعل الفلسطينيون والعرب مع تصريحات ترامب، وعبروا عن غضبهم الشديد على وسائل التواصل الاجتماعي، خاصة تويتر، فأكدوا إسلامية وعروبة مدينة القدس، وأنها ستبقى عاصمة دولة فلسطين للأبد، وحرص بعضهم على تأكيد تعلقهم بالمدينة المقدسة سياسيا ووجدانيا ودينيا، نظرا لمكانتها في وجدان العرب والمسلمين.

 


فقد أكد المفكر الكويتي حاكم المطيري أن الحرمين المكي والمدني خضعا للنفوذ البريطاني بعد أن سقطت القدس ودمشق بيد الجيوش الصليبية. للتأكيد على مكانة القدس في الجغرافيا السياسية للمنطقة العربية.

وبنفس الموقف، يرى محمد الهاجري أن ما يجري هو حرب صهيوصليبية تُشن على الإسلام ويقودها القرصان ترامب، وأنه لا ينضوي تحت لوائه في هذه الحرب إلا أعداء الإسلام.

 

أما الكاتب الفلسطيني عبد الباري عطوان فيرى أن تصريحات ترامب حول القدس تثبت جهله بالتاريخ والجغرافيا.

وعبر محمد حجازي عن غضبه من غفلة وتجاهل العرب والمسلمين لما يجري لمدينة القدس، بقوله إن فلسطين عندما تتحرر ستغلق أبوابها أمام العالم، كما تجاهلها العالم والعرب.

 

وعن تطلعات العرب والمسلمين للحظة تحرير القدس وفلسطين، قالت روان سويدان إنها تنتظر الرجل الذي سيقود جيش تحرير القدس من مصر، وأنها تفخر به حتى لو لم تره.

 

وفي تعبير عن خلجات النفس تجاه رهبة وقداسة القدس، قال مراد متسائلا: لماذا يبكي ويوجعه قلبه عندما يسمع اسم القدس أو يرى صورتها؟ وهل هو إحساس بالوجع أو الخذلان؟!

 

وردا على رؤية ترامب لمدينة القدس باعتبارها عاصمة موحدة للقومية اليهودية قالت نرمين أحمد بنفس المنطق، وكأنها تتفق معه "إن هذه الأرض لا تتسع لهويتين.. إما نحن أو نحن".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت الخارجية الفلسطينية إن الحكومة الإسرائيلية تحاول بشتى الوسائل استغلال إعلان ترامب بشأن القدس وقراره نقل سفارة بلاده إليها؛ لإدارة حملة علاقات عامة واسعة النطاق للترويج للقدس باعتبارها عاصمة لها.

شارك آلاف المغاربة في مسيرة تضامنية مع فلسطين الأحد بمدينة الدار البيضاء، ونددوا بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها.

المزيد من القدس
الأكثر قراءة