بيوم عرفة.. متطرف إسرائيلي يعتزم عقد زفافه بالأقصى

المتطرف بلوخ يحمل لوحة تشير إلى العد التنازلي لموعد زفافه (مواقع التواصل)
المتطرف بلوخ يحمل لوحة تشير إلى العد التنازلي لموعد زفافه (مواقع التواصل)

أعلن المتطرف الإسرائيلي إفراهام بلوخ عضو مجلس إدارة ما تسمى "منظمات الهيكل"، ورئيس قسم المعلومات فيها، أنه سيعقد زفافه اليوم الاثنين من داخل ساحات المسجد الأقصى بمدينة القدس.

ورفع بلوخ لوحة داخل الأقصى أمس الأحد تشير إلى العد التنازلي لموعد زفافه الذي يفترض أن يكون اليوم، حسب ما كشفت اللوحة التي تشير إلى الرقم (١)، وقال إنه سيحاول جاهدا أن يعلن زفافه داخل الأقصى على خطى سلفه المتطرف تومي نيساني.

وسبق أن تجرأ بلوخ على تنظيم حفل خطوبته عند مدخل باب المغاربة في نهاية يوليو/تموز الماضي، وتوعد وقتها بعقد قرانه داخل المسجد الأقصى.

بلوخ سبق أن أعلن خطوبته داخل ساحات المسجد الأقصى (مواقع التواصل)

والمتطرف إفراهام بلوخ هو بديل تومي نيساني مسؤول منظمة "طلاب لأجل الهيكل"، ويشغل بلوخ اليوم عدة مناصب في جماعات الهيكل، أبرزها المدير الإداري في يشيفات هار هبيت (إحدى المدارس الدينية التي أنشأتها جماعات الهيكل).

وهو مشهور بأعماله العدوانية في المسجد الأقصى، خصوصا ضد الأطفال وعادة يحاول استفزاز الحراس والموظفين داخل المسجد المبارك.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الفلسطينية

حول هذه القصة

تتجه الأنظار إلى محيط المسجد الأقصى بالقدس المحتلة، وما يشهده من اقتحامات مستمرة تنفيذا لقرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو السماح لنواب يهود ووزراء في حكومته بالعودة لاقتحام باحات المسجد.

شارك عشرات المستوطنين الإسرائيليين وقيادات يهودية متطرفة في اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى صباح اليوم، وأدوا صلوات علنية في باحاته. ومن جهتها دعت وزارة الأوقاف الفلسطينية لشد الرحال إلى المسجد لحمايته.

اقتحمت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى عقب انتهاء صلاة الجمعة، واعتدت على المصلين بقنابل الصوت والهراوات، وذلك في الذكرى الأولى لانتصار المقدسيين في معركة البوابات.

المزيد من القدس
الأكثر قراءة