تهويد القدس بـ 20 ألف وحدة استيطانية جديدة

تهويد القدس بـ 20 ألف وحدة استيطانية جديدة

الاحتلال يهود القدس عمليا بالهجمة الاستيطانية على أراضي المدينة (الجزيرة)
الاحتلال يهود القدس عمليا بالهجمة الاستيطانية على أراضي المدينة (الجزيرة)

قررت لجنة التخطيط والبناء التابعة للبلدية الإسرائيلية في القدس بالتنسيق مع سلطة الأراضي الإسرائيلية الأربعاء بناء 20 ألف وحدة استيطانية في مناطق عدة من المدينة.

وذكرت القناة الإسرائيلية الثانية أن الاتفاق جرى بين الجانبين على استثمار مبلغ 1.4 مليار شيقل إسرائيلي (نحو 380 مليون دولار)، في مشاريع تهدف لتطوير البنية التحتية وبناء فنادق ومناطق تجارية وصناعية في أنحاء مختلفة من مدينة القدس.

وأشارت القناة إلى أن نير بركات، رئيس البلدية الإسرائيلية بالقدس، الذي ينتمي لحزب الليكود المتطرف، وصف الاتفاق بأنه "تاريخي ومهم". وأضاف "أنه مهم لمستقبل مدينة القدس، فالمشروع سيسمح بإضافة 20 ألف عائلة جديدة في القدس، والمشاريع الاقتصادية ستسرع من النمو الذي بدأته بلديته في العقد الأخير".

وعن تفاصيل المشروع الاستيطاني قالت القناة 12 الإسرائيلية إنه سيخصص 2500 منها للأراضي التكميلية في مشروع "وايت ريدج" (وهو امتداد طوبوغرافي في تلال القدس)، مشيرة إلى أن الاتفاق يشمل بناء مناطق جديدة للعمل والتجارة والفنادق في القدس، وستوزع على ثلاثة ملايين متر مربع: مشروع مدخل المدينة وعلى طول مسار بيغن وعند مفترق بيت وبفغات زئيف وهار حوتسوفيم والمالحة وكريات يوفال ومنطقة التلة الفرنسية والمنطقة الصناعية لعطاروت ومناطق أخرى.

وكثفت سلطات الاحتلال الإسرائيلي في السنوات الأخيرة من عمليات الاستيطان وهدم المنازل الفلسطينية في القدس الشرقية.

وقبل نحو عام، قال وزير الإسكان الإسرائيلي يوآف غالانت، في تصريح صحفي، إن "إسرائيل تسعى لبناء مليون وحدة استيطانية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، في السنوات العشرين المقبلة".

ويمثل الاستيطان غير المشروع، الذي يلتهم مساحات كبيرة من أراضي الضفة الغربية (بما فيها القدس الشرقية) العقبة الأساسية أمام استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين المتوقفة منذ أبريل/نيسان 2014.

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع إلكترونية