"العليا" الإسرائيلية تؤجل النظر في قضية "الخان الأحمر"

المحكمة العليا-جلسة الخان الأحمر اليوم
دبلوماسيون وناشطون أجانب يحضرون جلسة المحكمة العليا الإسرائيلية بشأن تجمع الخان الأحمر (الجزيرة)

أجلت المحكمة العليا الإسرائيلية في القدس -اليوم الأربعاء- النظر في الالتماس الذي قدّمه طاقم المحامين التابع لهيئة شؤون الجدار والاستيطان، بشأن وقف هدم قرية الخان الأحمر شرق القدس المحتلة (بين مدينتي القدس وأريحا).

وأمهلت المحكمة محامي الدفاع والنيابة خمسة أيام لتقديم ادعاءات مكتوبة بناء على النقاش الذي جرى اليوم في المحكمة، وبعدها قد يتخذ قرار نهائي في القضية أو تحدد جلسة جديدة.

ووصف المحامي توفيق جبارين نقاش اليوم بأنه صعب، مشيرا -في تصريحات عقب الجلسة- إلى أن دواعي فتح الملف مجددا بعد إقرار المحكمة خلال مايو/أيار الماضي هدم التجمع، هو جواز تقديم مخططات هيكلية للتجمع وفق القوانين المعمول بها.

وكانت حملة "أنقذوا الخان الأحمر" التي أطلقتها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، قد دعت الفلسطينيين بكل أطيافهم للتواجد منذ الليلة في القرية المهددة بالهدم، بالتزامن مع عقد المحكمة جلستها.

وأفاد منسق حملة "أنقذوا الخان الأحمر" عبد الله أبو رحمة في وقت سابق بأن جلسة المحكمة المذكورة ستكون للاستماع فقط، لكن ذلك لا يعني عدم اتخاذ قرارات سواء -إيجابية أو سلبية- بشأن قضية قرية الخان الأحمر.

وأكد أبو رحمة أن احتشاد المواطنين في الخان الأحمر للدفاع عن القرية المهددة بالهدم "يساعد في الضغط على حكومة الاحتلال لإلغاء قرار هدم القرية وتهجير سكانها".

وأفادت مراسلة الجزيرة نت هبة أصلان من داخل المحكمة العليا بأن ممثلين عن التجمع وصلوا اليوم إلى قاعة المحكمة مع متضامنين أجانب ودبلوماسيين، في انتظار جلسة النظر في التماسهم.

كما وقّع عدد من أعضاء برلمان الاحتلال "الكنيست" رسالة طالبوا فيها محكمة الاحتلال العليا بعدم التجاوب مع مطالب الفلسطينيين، معتبرين التجاوب "استسلاما".

وقد تمكن محامو هيئة مقاومة الجدار والاستيطان من استصدار قرار من المحكمة العليا، يقضي بتأجيل النظر في ملف الخان الأحمر وتجميد الهدم حتى 15 أغسطس/آب.

وكانت محكمة الاحتلال العليا صادقت في 24 مايو/أيار الماضي على أوامر هدم نهائية صدرت بحق تجمع الخان الأحمر، وهو ما سيؤدي في حال تنفيذه إلى تهجير مئتي فرد يتوزعون على 45 عائلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شبان الخان الأحمر ممنوعون من إقامة مساكن جديدة للزواج

لا يزال خميس أبو داهوك (30 عاما) في انتظار إتمام زواجه المعلق، بينما ألواح الصفيح التي اشتراها لإضافة مسكن إلى بيت عائلته ملقاة على قارعة الطريق لأن الاحتلال يمنع بناءها.

Published On 31/7/2018
A villager carries an electric fan while zipping across the Nu River in Nujiang Lisu Autonomous Prefecture in Yunnan province, China, March 28, 2018. Picture taken March 28, 2018. REUTERS/Aly Song

مع استمرار موجة الحر الخانقة بعدد من الدول سيما بريطانيا، هناك بعض النصائح حول المحافظة على برودة الجسم والمكان، منها الغريب مثل أكل الفلفل الحار ورسم سطح المنزل باللون الأبيض.

Published On 17/7/2018
A wounded Palestinian is evacuated during a protest at the Israel-Gaza border in the southern Gaza Strip July 13, 2018. REUTERS/Ibraheem Abu Mustafa

استشهد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والاحتلال كما أصيب 220 آخرون حسبما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية. من جهته أعلن الاحتلال إصابة أحد ضباطه بجراح متوسطة.

Published On 13/7/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة